الأخبار العالمية

8 تريليونات دولار ثمن الحرب على الإرهاب بأفغانستان

متابعة | علي بن سالم

بعد ما يقرب من 20 عاماً من غزو الولايات المتحدة لأفغانستان بلغت تكلفة حربها العالمية

على الإرهاب 8 تريليونات دولار و 900 ألف حالة وفاة وفقاً لتقرير جديد صادر

عن مشروع تكاليف الحرب في جامعة براون.وأصدر مشروع تكاليف الحرب الذي تأسس

قبل أكثر من عقد من الزمان في معهد واتسون للشؤون الدولية والعامة ،

 ويشترك في إدارته باحثان من جامعة براون تقريره السنوي المؤثر قبل الذكرى العشرين

لهجمات الحادي عشر من سبتمبر الإرهابية في نيويورك. سيتي وواشنطن العاصمة

وبنسلفانيا الدافع للجهود الأمريكية المستمرة لإستئصال الإرهاب في الشرق الأوسط

وما وراءه.وقالت كاثرين لوتز المديرة المشاركة لتكاليف الحرب وأستاذة الشؤون الدولية

والعامة في براون خلال لقاء افتراضي: “لقد كانت الحرب طويلة ومعقدة ومروعة وغير ناجحة …

والحرب مستمرة في أكثر من 80 دولة “.الحدث الذي إستضافه معهد واتسون يوم الأربعاء ، 1 سبتمبر.

“لقد إستوعب البنتاغون والجيش الأمريكي الآن الغالبية العظمى من الميزانية التقديرية الفيدرالية ومعظم الناس

لا يعرفون ذلك. مهمتنا الآن وفي السنوات المقبلة هو تثقيف الجمهور حول الطرق التي نمول بها تلك الحروب

وحجم هذا التمويل “.ويمثل تقدير فريق البحث البالغ 8 تريليونات دولار جميع التكاليف المباشرة لحروب الدولة بعد 11 سبتمبر

بما في ذلك تمويل عمليات الطوارئ الخارجية التابعة لوزارة الدفاع؛النفقات الحربية لوزارة الخارجية والتكاليف المتعلقة بحرب

مكافحة الإرهاب بما في ذلك الزيادات المرتبطة بالحرب في الميزانية الأساسية للبنتاغون؛رعاية قدامى المحاربين حتى الآن وفي

المستقبل؛إنفاق وزارة الأمن الداخلي؛ودفع الفوائد على الاقتراض لهذه الحروب.ويشمل المجموع الأموال التي طلبتها إدارة بايدن

في مايو 2021.ويتراوح عدد القتلى بين 897 ألفاً و 929 ألفاً ،ومنهم أعضاء في الجيش الأمريكي،ومقاتلون

متحالفون،ومقاتلون معارضون،ومدنيون،وصحفيون،وعمال إغاثة إنسانية قتلوا كنتيجة مباشرة للحرب،سواءً بالقنابل أو الرصاص

أو بالنيران.وأشار الباحثون إلى أنّها لا تشمل العديد من الوفيات غير المباشرة التي تسببت فيها الحرب على الإرهاب بسبب

المرض والتهجير وفقدان الوصول إلى الطعام أو مياه الشرب النظيفة.وقالت نيتا كروفورد المؤسس المشارك للمشروع وأستاذة

العلوم السياسية بجامعة بوسطن: “من المحتمل أن تكون الوفيات التي أحصيناها أقل من عدد الخسائر الحقيقية التي تسببت بها

هذه الحروب في الأرواح البشرية”. “من الأهمية بمكان أن نحسب بشكل صحيح العواقب الهائلة والمتنوعة للحروب الأمريكية

العديدة وعمليات مكافحة الإرهاب منذ 11 سبتمبر بينما نتوقف ونفكر في جميع الأرواح التي فقدناها.”ويأتي التقرير في نهاية

إنسحاب أمريكي مثير للجدل من أفغانستان حيث استولى مقاتلو طالبان على كل مدينة رئيسية وأستولوا على السيطرة الحكومية

بينما عملت الوحدات العسكرية الأمريكية على إخراج 19958299582239x248993339x24899333 ألف جندي ودبلوماسي وحلفاء.وبحسب التقرير فإنّ

من أصل 8 تريليونات دولار ، 2.3 تريليون دولار تُعزى إلى منطقة الحرب بين أفغانستان وباكستان.وفي خطاب إلى الأمة يوم

الثلاثاء 31 أغسطس إستشهد الرئيس جو بايدن بتقديرات تكاليف الحرب لنقل العبء المالي والبشري للحرب التي استمرت 20

عامًا في أفغانستان بينما دافع عن قراره بالإنسحاب من البلاد.وقال بايدن “لم يعد لدينا هدف واضح في مهمة مفتوحة في

أفغانستان”. “بعد إنفاق أكثر من 2 تريليون دولار في أفغانستان فإنّ التكاليف التي قدر باحثو جامعة براون أنّها ستصل إلى أكثر

من 300 مليون دولار يومياً لمدة 20 عاماً – نعم يجب أن يسمع الشعب الأمريكي هذا … ما الذي فقدناه نتيجة لذلك من حيث

الفرص ؟ … أرفض إرسال أبناء وبنات أمريكا لخوض حرب كان يجب أن تنتهي منذ زمن طويل “.وحتى مع خروج الولايات

المتحدة من أفغانستان تُظهر تقديرات تكاليف الحرب أنّ الأمريكيين بعيدون عن سداد فاتورة الحرب على الإرهاب والتي تستمر

عبر قارات متعددة إرتفعت التكلفة التراكمية للتدخل العسكري في منطقة الحرب بين العراق وسوريا إلى 2.1 تريليون دولار منذ

الحادي عشر من سبتمبر ومول حوالي 355 مليار دولار الوجود العسكري في دول أخرى بما في ذلك الصومال وحفنة من

الدول الأفريقية.

 

8 تريليونات دولار ثمن الحرب على الإرهاب بأفغانستان

8 تريليونات دولار ثمن الحرب على الإرهاب بأفغانستان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم