الأخبار العاجلة

7 كوابيس تنتظر ميلوني في حكم إيطاليا

متابعة: الاخبارية العربية

توقعت مجلة «بوليتيكو» أن تكون حكومة اليمينية جيورجيا ميلوني أطول عمرًا من غيرها من حكومات إيطاليا، لكنها رجحت ألا يكون المسار سهلًا.

وبحسب تقرير للمجلة، هناك 7 كوابيس في طور التشكل ستواجه ائتلافها الحاكم.

رياح معاكسة

أوضح التقرير أن أولها؛ الرياح الاقتصادية المعاكسة، فميلوني تتولى السلطة بوقت يتباطأ فيه الاقتصاد الإيطالي، وتابع: وعدت ميلوني بخفض الضرائب لتحفيز النمو الاقتصادي، لكن رفع مستويات العجز يمكن أن يخلق مشاكل خطيرة.

ونقل عن الاقتصادي جويدو تابيليني، الأستاذ في جامعة «بوكوني» في ميلانو، قوله: إذا ابتعدت ميلوني عن المسار الذي حدده رئيس الوزراء السابق ماريو دراجي، فستواجه الحكومة رد فعل سلبيًا للغاية من الأسواق المالية.

الوعود والميزانية

ولفت إلى أن الكابوس الثاني يتمثل في أن ميلوني بحاجة للمليارات في الميزانية لتجديد الإجراءات المؤقتة لتخفيف آثار ارتفاع أسعار الطاقة والتضخم، الأمر الذي سيؤثر على قدرتها على الوفاء بوعود حلفائها الانتخابية، مثل منع رفع سن التقاعد، وقد يتسبب ذلك بتوترات في التحالف.

سيليفو بيرلسكوني زعيم حزب «إيطاليا إلى الأمام» (رويترز)

خطة التعافي

أما الثالث فهو خطة التعافي، حيث تفتقر زعيمة حزب «أخوة إيطاليا» في إدارة خطة التعافي الاقتصادي من وباء كورونا التي أقر الاتحاد الأوروبي تمويلها، وهذا قد يعني فشل البلاد في الاستفادة بشكل جيد من الأموال.

وكان ميلوني قالت خلال حملتها «إنها تريد إعادة التفاوض على خطة التعافي»، وجادل خصومها بأن هذا قد يخاطر بأموال حيوية، حتى شريكها في التحالف سيلفيو برلسكوني وصف الاقتراح بأنه «غير منطقي وخطير».

مواقف الحلفاء

بحسب المجلة، فإن الكابوس الرابع، يمثله حلفاؤها، هم يتبنون مواقفا متباينة بشأن العديد من القضايا بما في ذلك الحكم الذاتي الإقليمي والمعاشات التقاعدية.

مجلس الوزراء

يتمثل الكابوس الخامس في مجلس الوزراء، حيث تخطط ميلوني لتكديس مجلس وزرائها بخبراء المجتمع المدني، لكنها ستتعرض لضغوط من حلفاء التحالف الذين يتوقعون مناصب وزارية رئيسية مقابل دعمهم.

ماتيو سالفيني زعيم حزب الرابطة (رويترز)

عقوبات روسيا

أما الكابوس السادس وفقا لتقرير «بوليتيكو» فهو العقوبات على روسيا، وذلك بتعهد ميلوني بالبقاء في تحالفها مع حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي بشأن العقوبات، كما أخبرت الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أنه يمكنه الاعتماد على دعمها.

لكن حليفها ماتيو سالفيني، زعيم حزب الرابطة، يزعم أن العقوبات أضرت بإيطاليا أكثر من روسيا، وتشير استطلاعات الرأي إلى أن الناخبين إلى جانبه.

الاتحاد الأوروبي

أما الكابوس السابع، الذي ختمت بها المجلة تقريرها، فهو الاتحاد الأوروبي الذي يمثل دائمًا حقل ألغام محتمل، وقالت: بينما رحب زعماء المجر وبولندا، الذين يخضعون لرقابة الاتحاد الأوروبي بسبب تراجعهم عن الديمقراطية، بنجاح ميلوني، فإن باريس وبرلين أقل حماسًا بكثير.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم