الأخبار الخليجية

ولي العهد السعودي والرئيس الفرنسي يزوران الجزائر ..يونيو المقبل

 
متابعة : غالية الشولحى
 
صرحت مصادر دبلوماسية أن الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يعتزمون التوجه إلى الجزائر الشهر المقبل.
 
وقالت مصادر دبلوماسية جزائرية إشترطت عدم الكشف عن أسمها إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان سيقوم بزيارة رسمية إلى الجزائر الشهر المقبل.
 
 
وقالت المصادر إن الزيارة الأخيرة التي قام بها وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان إلى
الجزائر الأسبوع الماضيمن ضمن اهدافها أيضا الاستعدادات لزيارة ولي العهد السعودي المقبلة ، وهي
الأولى منذ تولي الرئيس الحالي عبد المجيد تبون مقاليد الحكم في الجزائر ، والثانية له في الجزائر بعد زيارته.
الزيارة الأولى في ديسمبر 2018..
 
 
واشارات المصادر إن الملف الاقتصادي سيكون على رأس أولويات جدول أعمال زيارة ولي العهد
السعودي للجزائر ، حيث يتوقع افتتاح “أكبر منتجع سياحي في البلاد”. المنطقة المغاربية “الواقعة
في محافظة سكيكدة ، شرق الجزائر وهو مشروع استثماري جزائري سعودي مشترك.
 
كما تتوقع المصادر ذاتها أن يبحث الأمير محمد بن سلمان مع الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون جدول
أعمال القمة العربية المقبلة التي ستستضيفها الجزائر في نوفمبر المقبل.
 
 
 

زيارة “ماكرون “

 
 
وفي نفس السياق ، كشفت ان المصادر الدبلوماسية الجزائرية أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيزور الجزائر خلال شهر يونيو المقبل.
 
وكانت الزيارة تلبية لدعوة رسمية من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون تتناول “القضايا الشائكة بين البلدين وفي مقدمتها قضية الذاكرة”.
 
لكن المصادر ذاتها أكدت أن “المصالح الاقتصادية الفرنسية في الجزائر ستكون على رأس أولويات المحادثات بين الرئيسين تبون وماكرون” التي تضاءلت بشكل واضح ، خاصة منذ 2018.
 
 
إضافة إلى ذلك ، أشار ماكرون إلى “احتمال أن تزيد الجزائر شحنات الغاز إلى باريس” ، فضلا عن الوضع في ليبيا وعلى الساحل بشكل عام وفي مالي بشكل خاص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم