الأخبار المصرية

وزير المالية المصري: نستهدف تحقيق معدل نمو 6% وتوزيع ثمار النمو بشكل أكثر عدالة

سيف كامل

أكد وزير المالية المصري محمد معيط أن الدولة عازمة على استكمال مسيرة الإصلاح الاقتصادى مع حرصها على تحقيق أكبر قدر من العدالة في توزيع ثمار النمو الاقتصادي.

وشدد معيط على ضرورة أن “يجني المواطنون المزيد من ثمار التنمية، على نحو ينعكس بشكل ملموس في تحسين مستوى المعيشة، والارتقاء بجودة الحياة”.

وأضاف الوزير خلال لقائه مع السفير الهولندي بالقاهرة هان مروتس سخابفلد، أن الحكومة تستهدف تحقيق معدل نمو اقتصادي بنحو 6% بعد تجاوز جائحة فيروس كورونا، وخفض العجز الكلي إلى 6,7% من الناتج المحلي، وتحقيق فائض أولى 1,5% لضمان استقرار مسار دین أجهزة الموازنة للناتج المحلي مع نهاية العام المالى الحالي.

ولفت إلى أن المكتسبات الاقتصادية التي حققناها بالتنفيذ المتقن لبرنامج الإصلاح الاقتصادي أسهمت بشكل فعال في مواجهة التداعيات السلبية لأزمة كورونا، على نحو انعكس إيجابيا في كل مؤشرات الأداء الاقتصادي، وحظي بإشادة المؤسسات الدوليةوأوضح أن هذا النهج تجلى في المشروع القومي لتنمية الريف المصري “حياة كريمة” بتكلفة 800 مليار جنيه، إضافة إلى برنامج “تكافل وكرامة”، ودعم السلع التموينية، وتنفيذ مشروعات الإسكان التي تستهدف توفير 1,5 مليون وحدة سكنية لمحدودي ومتوسطي الدخل من أجل توفير سكن كريم للمصريين، والقضاء على العشوائيات.

وأشار إلى حرص الحكومة على توفير بيئة مواتية ومحفزة للقطاع الخاص، بما يسهم في تعظيم دوره في عملية التنمية باعتباره قاطرة النمو الاقتصادي، لافتا إلى أنه سيتم طرح أسهم عدد من الشركات الحكومية في البورصة خلال المرحلة المقبلة.

من جانبه، أعرب السفير الهولندي عن اهتمام بلاده بتعزيز التعاون مع مصر في العديد من المجالات وتبادل الخبرات بين البلدين، خاصة في إطار برنامج بناء القدرات في مختلف القطاعات.

وأضاف الوزير، أن الدولة بذلت جهدا كبيرا خلال السنوات الماضية للاستثمار في مشروعات البنية الأساسية.

المصدر: وسائل إعلام مصرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم