الأخبار العالمية

وزير الخارجية: موسكو ترى محاولات لزعزعة استقرار الوضع الجيوسياسي في آسيا

سامية فتحي

صرح سيرغي لافروف وزير الخارجية ، إن موسكو ترى محاولات لزعزعة استقرار

الوضع الجيوسياسي في آسيا من جانب الهياكل العسكرية، والسياسية ضيقة

الشكل، التي تعيق التعاون بين دول المنطقة.

قال لافروف خلال اجتماع وزراء خارجية الدول المشاركة في مؤتمر “التفاعل

وبناء الثقة في آسيا” إنّ “سعي حلف الناتو لإعادة نشر قوّاته في مناطق أخرى من

المنطقة هو محاولة لتسخين الوضع في آسيا”.

كما أن أضاف لافروف، اليوم خلال اجتماع لوزراء خارجية الدول المشاركة في

مؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا: “للأسف، لا تصبح التحالفات

الجيوسياسية في المنطقة أقل تعقيدا، مما يعيق انتقالها إلى نظام منسق للتعاون

والتكامل الشامل متعدد الأطراف.

نرى محاولات متعمدة لتسخين الموقف، بهدف تقويض الآليات القائمة للتفاعل

المتبادل بين الدول”.

وأضاف الوزير الروسي، أن الهياكل الضيقة حصرية التكوين والكتل العسكرية التي

تعمل وفق منطق الحرب الباردة وسياسة الاحتواء، تساهم في زعزعة استقرار

الوضع في آسيا

يُشار إلى أنّ العلاقات بين روسيا وحلف شمال الأطلسي (الناتو) تشهد خلال الآونة

الأخيرة توتراً بسبب تعزيز تواجد الحلف العسكري بالقرب من الحدود الروسية،

الأمر الذي تعتبره موسكو خرقاً للوثيقة الأساسية للعلاقات مع الحلف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم