الأخبار العربية

وزير الخارجية المصري يواصل إجتماعاته في نيويورك لشرح الموقف المصري تجاه قضية سد النهضة.

وفاء عبد السلام

عقد وزير الخارجية سامح شكري ٥ يوليو الجاري، سلسلة من اللقاءات على مدار اليوم خلال زيارته الحالية إلى نيويورك

مع كل من سفراء اللجنة العربية المعنية بمتابعة تطورات ملف سد النهضة والتنسيق بشأنه مع مجلس الأمن، والمندوبين الدائمين

لمجموعة الدول الأفريقية بمجلس الأمن، وكذا مع المندوبين الدائمين وممثلي كل من استونيا وأيرلندا والمكسيك والنرويج،

 

وهي دول ذات عضوية حالية غير دائمة بمجلس الأمن.وصرح المُتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية السفير أحمد حافظ

أن الوزير شكري استعرض خلال هذه اللقاءات الموقف المصري الثابت تجاه قضية سد النهضة والقائم على ضرورة التوصل

لاتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل السد يراعي مصالح الدول الثلاث

ويحفظ حقوق مصر المائيةوأضاف المُتحدث الرسمي أن تلك اللقاءات المُكثفة تأتي في إطار التحضير للجلسة المرتقبة لمجلس

الأمن حول قضية سد النهضة، والتي ستُعقد بطلب من مصر والسودان بهدف قيام المجلس بمناقشة هذه القضية والدفع قدماً

بحلحلة الموقف المتعثر حالياً عبر دعم التوصل لاتفاق عادل ومتوازن يحقق مصالح الدول الثلاث.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم