الأخبار العالمية

وزير الخارجية الروسي: روسيا لا تقبل الخطاب العدواني من جانب الولايات المتحدة.

متابعة: احمد حسين
أكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يوم الثلاثاء أن روسيا لا تقبل بتصريحات
الولايات المتحدة وحلفائها القاسية ضدها.
ووفقا لبيان نشرته الخارجية الروسية ، أكد لافروف خلال مناقشة هاتفية مع بلينكين
أن موسكو لا تؤيد البيانات العدوانية.
وذكر البيان أن “لافروف أشار تحديدا إلى رفض واشنطن وحلفائها المقربين للخطاب العدائي”.
وأوضح البيان أن الوزراء تناولوا الجدول الزمني للارتباطات المقبلة بين البلدين على عدة مستويات.
وتأتي هذه الرسالة في خضم الخلافات والتوترات المتصاعدة بين روسيا والدول الغربية 
وفي مقدمتها الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي ، نتيجة لاتهام أوكرانيا والدول
الغربية موسكو بالاستعداد لغزو الأراضي الأوكرانية ، وهو ما تنفيه روسيا بشكل قاطع
واتهام واشنطن وحلف شمال الأطلسي باستخدام أوكرانيا كذريعة
للتوسع شرقاً بالقرب من الحدود الروسية.
وأثناء اجتماعه مع الرئيس فلاديمير بوتن يوم الاثنين ، أشار لافروف إلى أن فرص
المناقشات بين موسكو والغرب بشأن الضمانات الأمنية لم تستنفد بعد ؛ ولا تزال
هناك إمكانية لإبرام اتفاق مع الغرب بشأن مفاهيم ضمان الأمن الروسية.
وفي 26 كانون الثاني/يناير الماضي ، تلقت موسكو ردودا من الولايات المتحدة
ومنظمة حلف شمال الأطلسي على طلباتها للحصول على ضمانات أمنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم