القسم الأدبي

وثائق ترامب المثيره للجدل

متابعة: طارق عامر
وفقا لكتاب جديد، اكتشف موظفو البيت الأبيض في كثير من الأحيان المرحاض
المسدود بوثائق يعتقد أن الرئيس السابق دونالد ترامب قد دمرها بهذه الطريقة.

ووفقا لأكسيوس، فإن كتاب الصحفية ماغي هابرمان “رجل الثقة” الذي ألفته
صحيفة “فريش يورك تايمز” “يضيف طبقة جديدة إلى هفوات ترامب في حماية البيانات الفيدرالية”.
يروي الكتاب السنوات الأولى لترامب في نيويورك، بما في ذلك “عقود من التعامل مع المدعين
العامين”، فضلا عن السنوات الأربع التي احياها في البيت الأبيض والحياة بعد الرئاسة في بالم بيتش.

وتأتي أنباء أن ترامب أدخل وثائق إلى المرحاض في الوقت الذي طلبت فيه إدارة المحفوظات الوطنية الأمريكية، المسؤولة عن الحفاظ على أوراق الرؤساء الأمريكيين، من القضاء فتح تحقيق في تعامل ترامب مع سجلات البيت الأبيض، والذي يأتي وسط تحقيق في الكونغرس حول اقتحام مؤيديه للكابيتول في 6 كانون الثاني/يناير 2020.

وخلال فترة توليه منصبه، سخر الرئيس السابق من قانون السجلات الرئاسية، الذي اشترط عليه الاحتفاظ بسجلات مكتوبة لأنشطتها الرسمية. أحرق ترامب أوراقا بشكل منتظم، وبعد أن ترك منصبه
نقل عددا منها إلى ناديه مار لاغو في فلوريدا، حيث يقيم الآن.

وكانت الشرطة الاميركية قد التقطت قبل بضعة ايام صناديق تحمل رسائل سياسية للبيت الابيض بما في ذلك تحيات الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون ورسالة من الرئيس الاميركي السابق باراك اوباما.

وذكر عمروسا مانيغولت نيومان، وهو موظف سابق في البيت الأبيض، أن الرئيس السابق كان “يمضغ ويلتهم الوثائق التالفة” لأنه كان يخشى أن يتم الإعلان عنها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم