الأخبار العالمية

واشنطن تصرح ان مساعدات السودان مشروطة بالتزام البلاد بادارة انتقالية

 ذكرت وزارة الخارجية الامريكية ان اتجاه المبعوث الخاص لواشنطن الى القرن الافريقى “جيفرى فيلتمان” للخرطوم تظهر التزام الولايات المتحدة بالانتقال الديمقراطى للسودان .

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس يوم السبت إن “فيلتمان أكد مجددا أن دعمنا المستمر للسودان يعتمد على التزامه بالنظام الانتقالي”.

واضاف ” ان فيلتمان شجع القادة السودانيين على تحمل مسؤولياتهم وتوفير الراحة لشعبهم “
واكد ان الولايات المتحدة ستواصل مراقبة الوضع فى السودان عن كثب.

أهمية عمل الطرفين معا

زار فيلتمان السودان في الفترة من 28 سبتمبر/أيلول إلى 1 أكتوبر/تشرين الأول. وقد اجتمع مع رئيس الوزراء السودانى عبد الله حمدوك يوم الاربعاء .

وخلال المحادثة اكد السفير الامريكى على ضرورة التعاون بين الطرفين ” من اجل انتقال سلس ومشاركة السودان المستمرة فى النظام الدولى ” وفقا لما ذكره مكتب حمدوك .

كما اكد مجددا دعم بلاده للحكومة السودانية التى يقودها مدنيون ” فى تحقيق الاستقرار فى الفترة الانتقالية

ووضع نهاية لها مع الانتقال الديمقراطى المدنى والانتخابات “

مشيرا الى ان محاولة الانقلاب الفاشلة فى السودان يوم 21 سبتمبر من العام الماضى لقيت ” ادانة بالاجماع ” من الادارة الامريكية والكونجرس .

استقرت الحالة

وبعد محاولة الانقلاب الفاشلة، ذكر حمدوك أن الوضع قد هدأ، مشددا على ضرورة أن يعمل جميع الشركاء الانتقاليين معا

لضمان انتقال ديمقراطي مدني سلمي.

وسلط الضوء على ضرورة تقديم الدعم الدولي لتلبية متطلبات المرحلة الانتقالية، وتعزيز عملية السلام، وتوفير الموارد لتنفيذ اتفاق جوبا للسلام.

إجراء انتخابات حرة ونزيهة أمر ضروري.

والتقى فيلتمان يوم الخميس مع الفريق عبد الفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة.

وقال السفير ” حتى تجرى انتخابات حرة ونزيهة ويتم تشكيل حكومة مدنية مقبولة للشعب السودانى ،

ستواصل الولايات المتحدة دعم الادارة الانتقالية والشعب السودانى “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم