أدب وأشعار

“هل أخبرتك؟ “

 

بقلم د. شروق كمال

هل أخبرتْكَ عن السماء؟
وحنينها وليلٍ لا ينام
هل أخبرتْكَ عن المساء؟
وحباتِ وجعٍ تدَلّت
مِن عناقيدِ الكلام
وهل قرأتَ في همساتِها
مُرّ التخلِّي
وزُهدَ التسلِّي
وصمتَ العناء
هل حدثتْكَ عن أنّاتها
حين تغادرُ الفراشاتُ وينتحبُ اليمام
وهل لمحتَ في لآلئ حزنِها
ذبولَ المُنى
ووهنَ السّنا
وخجلَ الرجاء
هل غمغمَتْ لكَ في ضجَر
عن انكساراتِ أشرعةِ القمر
حين يسافرُ في
أحزانِ الغمام
أخبرني
هل صدقتها؟
حين تبسمتْ
وأقسمتْ
بأن شكوى البلابلِ
قد زرعت في عينيها أشجار البكاء
فإن سِرتَ يوما
على ضفاف جروحِها
فأرهِف السمع لروحِها
ولا تنقُض غزْل وُدِّكَ بالجفاء
ودعها تنسجُ التمني
مِن خيوط الأحلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم