الأخبار العالمية

هدوء بركان فويغو في غواتيمالا بعد ثورانه

قالت السلطات في غواتيمالا،الجمعة،إنّ بركان فويغو هدأ بعد ثوران إستمر 32 ساعة.وبدأ البركان
الذي يقع على بعد حوالي 35 كيلومتراً (22 ميلاً) جنوب غرب العاصمة جواتيمالا سيتي في إطلاق الحمم البركانية
والرماد في السماء يوم الخميس.
ولم ترد أنباء عن وقوع أضرار أو إصابات ،وقال المتحدث بإسم المعهد الوطني لعلم البراكين إميليو باريلاس للصحفيين:
” إنّ ثوران الرماد البركاني خفت وتوقفت إنبعاثات الحمم البركانية يوم الجمعة”.
وقال باريلاس: “أظهرت معايير المراقبة الزلزالية والصوتية والميدانية أنّه في الساعات الأخيرة
ظل هذا النشاط (البركاني) في تراجع تدريجي وهو ما يُترجم إلى نشاط منخفض الانسياب”.
ويبلغ إرتفاع فويغو 3.7 كيلومترات (12240 قدماً) ،وهو واحد من ثلاثة براكين نشطة في غواتيمالا
وقال المسؤول إنّه على الرغم من أنّ بعض المناطق على جانبه الشرقي شهدت تساقطاً قليلاً من الرماد لم تكن هناك عمليات إجلاء.
وأضاف باريلاس:” إنّ النشاط الحالي هو الأقوى منذ يونيو 2018 عندما أطلق فويغو سيلاً من الطين والرماد
الذي قضى على قرية سان ميغيل لوس لوتس من الخريطة”.وقتل أكثر من 200 شخص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم