الأخبار العربية

موريتانيا: المطالبة بإحالة الرئيس السابق و13 مشتبها بهم آخرين إلى المحكمة الجنائية.

موريتانيا: المطالبة بإحالة الرئيس السابق و13 مشتبها بهم آخرين إلى المحكمة الجنائية.

متابعة/شيماء فاروق

شدد مكتب المدعي العام الموريتاني على طلبه في إحالة الرئيس السابق و 13 شخصا آخرين

متهمين بالفساد إلى المحكمة الجنائية لمحاكمتهم وفقا للقانون.

وأقرت النيابة في بيان يوم الجمعة بتقديم طلباتها بعد مراجعة نتائج التحقيق ومراجعة المواد التي تم جمعها

خلال التحقيقات المختلفة.

وفقًا لـ روسيا اليوم”، حكم قاضي التحقيق المسؤول عن مكافحة الفساد في موريتانيا على الرئيس السابق

محمد ولد عبد العزيز بالسجن في يونيو من العام الماضي لانتهاكه بروتوكولات الإشراف الصارمة على المحكمة.

بعد سماع نجل عبد العزيز في قصر العدل، قرر قاضي التحقيق إحالته إلى السجن بعد مداولات مكثفة.

خلال جلسة استماع الرئيس السابق، تم فرض إجراءات أمنية مشددة بالقرب من قصر العدل، بالتزامن

مع قرار إحالته إلى السجن. ومن المتوقع أن يوضع نجل عبد العزيز في شقة خاصة لمدة أسبوعين بسبب

الإجراءات الصحية المفروضة بسبب فيروس كورونا، ثم يحال إلى السجن.

استقال ولد عبد العزيز في منتصف عام 2019، لكن الشكوك حول تورطه في عمليات فساد أثارتها لجنة

برلمانية في منتصف العام الماضي، قبل أن يوجه إليه مكتب المدعي العام لائحة اتهام في مارس

بتهم الفساد وغسيل الأموال والإثراء غير المشروع.

منذ مارس الماضي، يخضع الرئيس السابق للبلاد لمراقبة قضائية صارمة.

اتُهم محمد ولد عبد العزيز، الرئيس السابق لموريتانيا و 13 صديقًا مقربًا، من بينهم وزراء، بإساءة

استخدام السلطة وإساءة استخدام المنصب والمكاسب غير القانونية وغسيل الأموال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم