فن وثقافة

مهرجان كان السينمائي.. حصد “وور بوني” على جائزة «الكاميرا الذهبية».

مهرجان كان السينمائي.. حصد “وور بوني” على جائزة «الكاميرا الذهبية».

متابعة/شيماء فاروق

حصل فيلم «وور بوني»، الذي يصور المصير الموازي للشباب الذين يعيشون في محمية للسكان الأصليين

على جائزة «الكاميرا الذهبية» يوم السبت.

تم الإعلان عن ذلك في مهرجان كان السينمائي في دورته الخامسه والسبعين كجائزة لأفضل فيلم أول في جميع الفئات.

وقعت حفيدة إلفيس بريسلي، جينا جمال ورايلي كو على الفيلم الأول الذي عُرض في فئة «نظرة ما».

“أخشى أنني سأفقد الوعي. هذا فيلم مهم وفريد من نوعه هذا العام، ومن الرائع الاعتراف بذلك. لقد كان هذا خيالنا في طفولتنا.

قدمت الفيلم لممثل شاب فقد والدته في العمل مؤخرًا.

يعيش مصير بيل البالغ من العمر 23 عامًا، والذي يكافح من أجل إعالة نفسه، وماثيو البالغ من العمر 12 عامًا، والذي نفد صبره ليصبح رجلاً، في حي فقير في ساوث داكوتا في فيلم «وور بوني».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم