الأخبار المصريةمنوعات

من هيا المحافظة التى لقبت باسم لؤلؤة الصعيد

بقلم .رحاب احمد ربيع جابر

تعتبر محافظة بنى سويف هى إحدى محافظات إقليم شمال الصعيد (الفيوم-بنى سويف-المنيا) وإحدى محافظات شمال مصر الوسطى جغرافيا تقع إلى جنوب إقليم القاهرة الكبرى فى وادى النيل وعاصمتها مدينة بنى سويف ،وقد سميت المحافظة باسم عاصمتها وذلك بقرار من محمد على باشا 1821م وهى ذات أهميةأثرية وزراعية وتمتلك العديد من مقومات الجذب السياحى .

اصبحت محافظة واعدة بما تمتلكة من مقومات استثمارية فى مختلف المجالات الزراعية والصناعية والسياحية .
تبلغ مساحة المحافظة 10945كم2 وتتكون المحافظة من 7 مراكز إدارية تضم 222 قرية ،تضم 29 وحدة محلية قروية و86 قرية ونجع .

أصبحت من أجمل مدن الصعيد التى تمتاز بمسطحاتها الخضراء المنتشرة على جانبى النيل حيث يبلغ أقصى اتساع له عند بنى سويف بطول 2كم
يتميز المناخ فى بنى سويف بالأعتدال طوال العام والشمس الساطعه ودرجة الحرارة

تعد بني سويف من المحافظات التى لها اهمية تاريخية حيث كانت عاصمة الدولة فى عصر الأسرتين التاسعة والعاشرة الفرعونية ومركز حضارى فى ذلك الوقت .

تضم محافظة بنى سويف العديد من الأماكن السياحية ذات الطابع الفرعوني، ويأتى هرم ميدوم أولى تلك الأماكن، حيث يقع الهرم غرب مركز الواسطى الواقع شمال لمحافظة، وهو الهرم الذى بناه الملك حونى آخر ملوك الأسرة الثالثة وأتمه الملك سنفرو مؤسس الأسرة الرابعة ،يضم الهرم المعبد الجنزى والطريق الصاعد ومعبد الوادى ويعد الهرم اقدم مجموعة هرمية ,وتضم جبانة الهرم مجموعه من المصاطب الهامة ,المطبة رقم 17 المجاورة للهرم وصاحبها مجهول وتضم أقدم تابوت من حجر الجرانيت ,ويتم الدخول للهرم من خلال مدخل فتحة اللصوص والدخل الاصلى لا يزال مغلق
مصطبة الأمير رع وزوجتة نفرت صاحب التمثالين الشهيرين فى المتحف المصرى ومصطبة الأمير نفرماعت وزوجتة أتت ومن بين مناظر المقبر لوحة “اوز ميدوم”

وهناك ابو صير الملق تقع شمال غرب بلدة أشمنت وإلى الشمال من ميدوم بحوالى 15كم تتبع مركز الوسطى
تضم المنطقة مجموعة من الجبانات من عصور مختلفة ومقابر من عصور ما قبل الأسرات ومن الأسرتين الأولى والثانية ومن الدولة القديمة وبعض مقابر الدولة الحديثة المنقورة فى الصخر،وبعض الآثار للأسرة السادسة والعشرين والعصر

البطلمى ومقابر صخرية من العصرين اليونانى والرومانى
بالإضافة الى منطقة آثار أهناسيا وتقع اهناسيا على بحر يوسف وكانت عاصمة لأقليم الحادى والعشرين من أقاليم الوجة البحرى ,كانت عاصمة مصر طوال الأسرتين التاسعة والعاشرة إبان فترة الصراع بين بيت إهناسيا وبين طيبة لتوحيد قطرى مصر أثناء عصر الأنتقال الأول , وكانت لإهناسيا شهرة دينية فطبقا للأساطير المصرية ظهرت الشمس لأول مرة فى إهناسيا فى يوم خلق السماء والأرض وعلى أرض المدينة توج الأله الأوزير وبعد موتة اعلن ابنة ملكا على البلاد فيها وقد أهتم ملوك مصر القديمة بالمعبود حرحرشاف رب المدينة فشيدو لة المعابد. ومدينة سدمنت الجبل هى جبانة مدينة إهناسيا وتقع غرب المدينة على بحر يوسف ،

كما توجد فى محافظة بنى سويف منطقة آثار دشاشة التى تقع على بعد 15 كيلو جنوب غرب أهناسيا المدينة والمقابر بها ترجع إلى الدولة القديمة، إنتى التى ترجع إلى عصرالاسرة الخامسة وبعض المقابر من الأسرة الثامنة عشر , وكذلك منطقة آثار الحيبة الواقعة فى الجانب الشرقى من النيل وتضم بقايا أسوار المدينة منذ عصر الأسرة 21
تتميز محافظة بنى سويف بوجود متحف المحافظة ويضم العديد من الآثار القديمة من مختلف العصور الفرعونية والرومانية واليونانية والقبطية والآسلامية إلا أن المتحف تحول إلى مخزن الآن بعدما اغرقتة المياة الجوفية ,وتقوم وزارة الآثار بترميمة

وكهف سنور :

تقع المحمية بالقرب من قرية سنور تقع بالضفة الشرقية لنهر النيل وتبعد 18كم عن كوبرى النيل
هو أحد أندر ثلاثة كهوف على مستوى العالم ، ويعد من الآماكن الفريدة التى يرجع تاريخها إلى 65 مليون سنة ويعتبر ظاهرة فريدة من نوعها فى العالم وتظهر فى الكهف نتوءات كلسية تمثل صواعد وهوابط منها الشفاف كالزجاج والأبيض كالثلج ومنها ما يشبة الأنابيب الزجاجيةالطويلة ومنها مايشبة الشعب المرجانية و يحتوى على الأشكال المورفولوجية الجميلة من أندر أنواع الألبستر فى العالم
تمتاز محافظة بنى سويف بالسياحة الدينية بما تمتلكة من مقومات دينية من أثار قبطية من أديرة وكنائس وآثار ومزارات إسلامية مثل دير السيدة العذراء ببياض شرق النيل ودير الأنبا بولا بناصرومسجد السيدة حورية يقع فى شارع السيدة حورية المتفرع من شارع أحمد عرابى و مسجد الغمراوى ومئذنة الجامع الكبير بدلاص
تمتاز محافظة بنى سويف بعدد كبير من النوادى التي تعطيها طابع ترفيهى ،وأهمها :

نادى بنى سويف الرياضى والأدارة المحلية ونادى القضاة ونادى الشرطة نادى النيابة والأدارية ونادى المعلمين والنادى الاجتماعى

ويوجد بها أيضا حديقة الحيوان التى تعتبر من أحدث الحدائق التى تم انشاءوها حيث صدر قرار جمهورى باعتبارها فرعا لحديقة حيوان الجيزة .

تشارك المحافظة فى مجال سياحة المؤتمرات وذلك عن طريق قاعة الأجتماعات الكبرى بجامعة بنى سويف وقاعة المؤتمرات الخاصة بفندق قاعة المؤتمرات ويوجد قاعة كبيرة بدار الشابات المسلمات بميدان مولد النبى يمكن الأستفادة منها فى عقد المؤتمرات وقد تم التحضير لعقد أول أجتماع بها لمؤتمر الأستثمار والتنمية بالمحافظة ومشاركة المحافظة فى مؤتمر الأعجاز العلمى فى القرن والسنة فى جامعة بنى سويف
وتمتاز المحافظة ايضا بمرسى النيل السياحى يقع المرسى على كورنيش النيل أمام ديوان عام المحافظة على مساحة 3000م2 تقريبيا .

ويضم المرسى كافتيرا ومبنى إدارى وصالة لأعداد الطعام والمشروبات وقد تم تطوير المرسى وتجديدة ليصبح جاهز لأستقبال السائحين والزوار من أبناء المحافظة وخارجها
تضم المحافظة ايضا العديد من الفنادق المميزة والتى تجمل المحافظة وتجعلها مقصد سياحى ومن أبرز فنادق المحافظة :
فندق سقارة – يوجد فى ش صفية زغلول أمام محطة السك الحديد

فندق المروة – أول طريق مصر_المنيا الزراعى بجوار الصحارة
فندق جرين هاوس – ميدان الزراعين
فندق قاعة المؤتمرات – ش كورنيش النيل
فندق دشيشة – ميدان المحطة
المراجع

عبدالحليم نورالدين،(2016)مواقع الآثارالمصرية القديمة منذأقدم العصور وحتى نهاية عصر الأسرات المصرية القديمة ،الجزءالثانى،الطبعة السابعة،القاهرة
عبدالحليم نورالدين،(2016)اللغة المصرية القديمة،العصرالوسيط

الكتيب السياحى لمحافظة بنى سويف ،تحت رعاية السيدالمستشار،محمدسليم،إعدادومراجعة فريق العمل بادارة السياحة

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم