الأخبار العربية

منصة مساند تسجل 210 آلاف عقد استقدام في الربع الرابع من 2021

 

متابعة / محمد أبو صالح

سجلت منصة مساند التابعة لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية،

والتي تختص باستقدام العمالة المنزلية بشكل متكامل، ارتفاعاً في الربع الرابع من العام 2021 في إجمالي عقود العمالة المنزلية،

جيث سجلت ارتفاعا خلال الربع الرابع من العام الماضي، حيث بلغت في شهر أكتوبر 65 ألف عقد، وارتفعت في شهر نوفمبر لتصل إلى أكثر من 69 ألف عقد

، وثم تجاوزت في شهر ديسمبر سقف 76 ألف عقد، لتسجل بذلك ارتفاعا متواصلاً في عدد عقود الاستقدام في نهاية العام 2021.

وقد سجلت المنصة تصدر جمهورية بنغلاديش قائمة الدول الأكثر في عقود الاستقدام للعمالة المنزلية عبر منصة مساند خلال شهر ديسمبر من العام 2021،

وذلك بأكثر من 12 ألف عقد، بينما جاءت بالمرتبة الثانية جمهورية باكستان الإسلامية بما يزيد عن 11 ألف عقد

، وثم جمهورية الهند بنحو 11 ألف عقد، حيث سجلت الأخيرة إقبالاً في إصدار العقود منها مقارنة بشهري أكتوبر ونوفمبر.

وقبل ذلك، وتحديداً في شهر نوفمبر، سجلت جمهورية الفلبين 13 ألف عقد، وثم جمهورية بنغلاديش الشعبية 13 ألف عقد،

وبعد ذلك جمهورية مصر العربية بأكثر من 9 آلاف عقد، بينما في شهر أكتوبر بلغ إجمالي عقود الاستقدام من جمهورية الفلبين 13 ألف عقد،

وثم بنغلاديش بأكثر من 11 ألف عقد، وجاءت بالمرتبة الثالثة أوغندا بنحو 10 آلاف عقد.
يذكر أن منصة مساند تهدف إلى حوكمة وأتمتة وتسهيل إجراءات استقدام العمالة المنزلية،

وزيادة مستوى حفظ حقوق جميع الأطراف، عن طريق إدارة عملية التعاقد بين الأفراد ومكاتب الاستقدام، إضافة إلى إدارة العلاقة بين مكاتب الاستقدام

ومكاتب إرسال العمالة المنزلية في الدول المرسلة، إضافة إلى العديد من الخدمات والمميزات التي تقدمها المنصة لعملائها،

والتي تهدف لتحسين قطاع الاستقدام في المملكة وخارجها.
واوضحت المنصة أن هناك دراسات ومعايير، منها: (الأوبئة، نسبة الجرائم، اللغة، المستوى التعليمي

، تكلفة الاستقدام المتوقعة، الرواتب، وغيرها) تحرص وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية

على إضافتها والألتزام بها بالنسبة للدول الجديدة المصدرة للعمالة المنزلية لتكون ذات جودة مناسبة للعائلة السعودية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم