المرأة والأسرة

لتجنب مخاطر العيوب الخلقية للرضع.. تناولى حمض الفوليك

لتجنب مخاطر العيوب الخلقية للرضع.. تناولى حمض الفوليك

متابعة: سلمى عمرو

تحرص المرأة الحامل على اتباع الكثير من العادات الصحية لتقليل من خطر انجاب طفل

يعاني من عيوب خلقي الذي يؤثر على المظهر وعدد من وظائف الأعضاء والنمو البدني للطفل.

إلا أن الحامل تستطيع منع الانجاب لطفل يعاني من عيوب خلقية

وذلك من خلال اتباع عدد من العادات الصحية خلال فترة الحمل.

وهذا ما سوف نستعرضه لكم خلال السطور التالية ..

تناول حمض الفوليك يوميًا:

عليكي أن تحرصي على تناول 400 ميكروجرام من حمض الفوليك يومياً.

فهو يساعد في منع بعض العيوب الخلقية الرئيسية في دماغ الطفل والعمود الفقري

حيث تتطور هذه العيوب الخلقية في وقت مبكر جدًا خلال فترة الحمل عندما لا ينغلق الأنبوب

العصبي الذي يشكل الدماغ والحبل الشوكي بشكل صحيح،و تحتاج الحامل في بداية الحمل الي تناول حمض الفوليك قبل شهر على الأقل من الحمل والاستمرار أثناء الحمل.

2.الحرص على المتابعة الطبية:
إذا كنتي تخططين للحمل خلال الفترة المقبلة ، فعليكي استشارة تناقشي طبيبك على الفور،الذي يمكن أن يساعدك في وضع خطة علاج لحالتك الصحية قبل الحمل حتى تتمكني من الحفاظ على صحتك وصحة طفلك، ومن المهم أيضا زيارة الطبيب بانتظام طوال فترة الحمل.

3. التطعيم:

حيث تساعد اللقاحات في توفير الحماية الكاملة لكي و طفلك من الأمراض الخطيرة، الحصول على لقاح الانفلونزا و لقاح السعال الديكي (Tdap)) خلال كل فترة الحمل للمساعدة في حماية نفسك وطفلك.

الأنفلونزا: التي يمكنك الحصول على اللقاح المضاد لها قبل أو أثناء الحمل.

السعال الديكي: يمكنك الحصول على لقاح السعال الديكي في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل.

4 الوزن الصحى قبل وخلال الحمل:

المرأة التي قد تعاني من السمنة قبل الحمل هي من أكثر السيدات عرضة لـ  حدوث مضاعفات أثناء الحمل، والتي تزيد السمنة من خطر إصابة المرأة الحامل بالعديد من العيوب الخلقية الخطيرة، إلا أنه يجب التحدث مع الطبيب حول طرق الوصول إلى وزن صحي قبل الحمل.

الابتعاد عن التدخين:

حيث تشمل مخاطر التدخين أثناء فترة الحمل الولادة المبكرة والعديد من العيوب الخلقية التي قد تصيب الطفل منها:  ( الشفة الأرنبية أو الفم المشقوق ) وموت الرضع، من الأفضل الإقلاع عن التدخين قبل الحمل للحماية من بعض المشاكل الصحية للطفل ، والتي تتسبب في انخفاض الوزن عند الولادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم