الأخبار العربية

قمة بغداد.. عربية إيرانية إقليمية لتخفيف التوترات وتقارب وجهات النظر

كتب : نور الدين

خاص- تحتضن بغداد قمة بين إيران ودول عربية وإقليمية بهدف تهدئة التوترات التي دفعت بالجانبين

إلى حافة الصراع الصريح في السنوات الأخيرة.
الاجتماع سيبحث الحرب الدائرة في اليمن وانهيار لبنان وأزمة المياه على مستوى المنطقة،

وبحسب مختصين فهو ربما يكون خطوة صوب تقارب سعودي إيراني رغم أن الدولتين لم تعلنا بعد مستوى تمثيلهما في القمة.
المحللون يرون أن القمة المرتقبة إيجابية وتأتي في توقيت مناسب تعاني فيه منطقة الخليج والإقليم بشكل عام من التوترات.
ويأمل المسؤولون العراقيون أن يحضر الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، الذي ينتمي لغلاة المحافظين الاجتماع المقرر عقده يوم السبت، ويتوقعون حضور وزراء من دول خليجية من بينها السعودية والإمارات
يأتي هذا في حين أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمصري عبد الفتاح السيسي، والملك الأردني عبد الله الثاني، حضور قمة بغداد التي يفترض أن تعقد نهاية الشهر الحالي. وكانت الكويت هي الدولة الخليجية الوحيدة التي أكدت مشاركتها وأنها سترسل رئيس وزرائها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم