مقالات وأراء

قلعة الأحلام | بقلم الشاعرة|إنتصار محمد حسين

بقلم الشاعرة| انتصار محمد حسين

ومن بين قِلاعِ الدُنيا
صَنعتُ قلعَتي…
بِنائُها…. الأمل
وفنائُها زُهور الغَرام
أسوارُها المحبة
وحُرًَاسُها الصُحبة
وفيها أنسي ظُلمَ الأيام
وعلي قمة.. جبال أحلامي
بنيتُها…و رفعتُها
وعن كل الناسِ أخفيتُها
تلك هيَ …دُنيتي
بعقلي رسمتُها
وبروحي نسجتُ بساطُها
وبأحلامي شيدتُها
. …
أيُها الرياح…..
إياكي وقلعتي…..
فلا رياحُُ تأتي خِلسةً
إلا وتأتي بما لاتشتيه السُفُنُ
ويا سماء الأملِ …
إجمعي سُحُبُ الصيف
واجعليني….
في سماءِ المحبةِ ضيف
وأمطري عِطراً يُنسيني
كلُ ما كان قبلُ يُبكِيني
ويانجومَ الليل…
هل لي بينكم مكان….؟
ليَسعدَ ذاكَ القلبُ الحيران
أجيبي أيها النجوم….
فسمائ كم مُلِئَت غيوم
ولِأجلِ أحيا بلا هموم
بَنيتُ قلعةَ الأحلام
وأخفيتها عن كل البشر
ولايعرفُ طريقُها
حتى الجان…
ووحدي فيها أحيا
ووحدي فيها
ألتمِسُ الأمان
تُعاتِبُني نفسي
لوحدتي….
تشاغلني ذكرياتي
بالحنين….
أغضُ الطرف عن غَايتي
لأُخفي عَني أثرَ السنين
وتلك هي قلعةُ المساكين
يسكُنُها كل من..ذاقَ الألم
وعَرِفَت روحُهُ مرارةَ الأنين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم