الأخبار العالمية

قضية جنسية وعنف أسري يطيح برئيس وزراء دولة

متابعة/ وفاء عبد السلام
أكد رئيس وزراء بيرو هيكتور فالير ، أنه سيتنحى عن منصبه بعد أربعة أيام فقط من توليه المنصب بعد مزاعم بأنه ضرب ابنته وزوجته الراحلة.
جاء ذلك بعد يوم من إعلان رئيس بيرو درو كاستيلو أنه سيجري تعديلاً وزاريًا جديدًا بعد أقل من 3 أيام من إعلان تشكيل الوزارة.
وقال الرئيس اليساري في كلمة تلفزيونية قصيرة “قررت تعديل الحكومةرغم إشارة رفض مجلس النواب فى مناقشة التصويت على منح الثقة في الحكومة التي تشكلت قبل أيام.
وجاء تصريح الرئيس كاستيلو بعد إدانة واسعة النطاق لاختيار فاليري كرئيس للوزراء بحسب ما أوردته صحيفة الغارديان البريطانية.
وحتى السبت ، لم يكن هناك ما يشير إلى تعديل وزاري.
ورد رئيس الوزراء المستقيل بأن البعض استغل الاتهامات الكاذبة بالعنف الأسري ضده لإزاحته من السلطة.
وقال بغضب: “الشكاوى ضدي بنيت على أكاذيب”.
وبدأت القصة بعد ساعات من تعيين فالير ، يوم الثلاثاء ، بعد ظهور تقارير للشرطة تعود إلى عام 2016 ، تتهمه بابنته وزوجته الراحلة بالعنف ضدهما.
وقالت الغارديان إنها اطلعت على إحدى الشكاوى التي قدمتها ابنة رئيس الوزراء وانها مخلفة للقواعد المهنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم