الأخبار المصرية

قصة عريس في الجنة قصة وفاة الطيار أحمد رضا زين العابدين

 كتب/أحمد عثمان عوض

بسم الله الرحمن الرحيم

(من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا )
عريس في الجنة. سيطر اليوم حالة من الحزن والأسى على الأهالي في محافظة الشرقية
وتحديدًا الأهالي بقرية الجوسق والعبسي بمركز بلبيس
وذلك بعد سماع خبر وفاة الملازم أول طيار “ أحمد رضا زين العابدين ” في حادث أليم منذ قليل
وقد أثر خبر وفاته في كل من عرفه ومن لم يعرفه، حزنًا على وفاة عريس الجنة،
ونظرًا لصغر سنة وحسن أخلاقه وشهامته من الطفولة.
كان قد علم الأهالي بقريتي الجوسق والعبسي بمركز بلبيس محافظة الشرقية اليوم،
على خبر استشهاد الملازم أول طيار “احمد رضا زين العابدين”، خلال تدريبات في عمله، وفقًا لرواية الأهالي بالقرية.
وقد اكتست القرية بالحزن والسواد حزنًا على فراق الشاب، الذي كان له محبة في قلوب جميع أهالي قريته ومركز منيا القمح،
وكذلك وملاءه في العمل والدراسة.
حيث يقول أحد الأهالي بالقرية ، أن الملازم أول طيار عمر الملا من خيرة شباب القرية،
حيث يحبه الكبير والصغير لبشاشة وجهه وحسن خلقه.
فيما تداول أصدقاء الشاب وأبناء محافظته صورته مصحوبة بالدعاء له بالرحمة والمغفرة ولأهله بالصبر،
كما شهد له المئات من أصدقاءه ومعارفه بحسن الخلق والطيبة وبشاشة الوجه
وقد نشر الشهيد باذن الله علي صفحته الرسمية علي الفيس بوك “سلاماً علي شهداء حاربوا ليلا وعادوا نهارا علي الأعناق اللهم شهاده”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم