مقالات وأراء

قارورة عطور

بقلم الشاعر
أحمد النجار

بتبعد حدود وتدبل ورود واعيشك بذكري
لشوقها بعود
وارسم فى صورتك
عيونك ملامحك
يا بسمة شفايف
وضحكة خدود

واسرح فى عينيك
تخادني بحورها
ما بين الشطوط
لا عارف اقرّب
لأيدك وانول
قارورة عطور
وحبة ورود
تاخدني السنين
لحضنك واعود

بتبعد حدود وتدبل ورود
واعيشك بذكري
لشوقها بعود

وارسم في صورتك
عيونك ملامحك
يا بسمة شفايف
وضحكة خدود

لأنك بدايتي
حكايتي ورويتي
يا بدر البدور
بتطلع ملامحك
وتظهر بنور

يا شعر الحرير
ولمسة جمال
طويله الرموش
بتسحر فؤادي
ويكتر هواه

بحبك بحبك
يا نبض الحياه
وعاشق وجودك
ونبضك وصوتك

سرقتي وجودي
وقلبي اللى تاه
مابين الحدود

بتبعد حدود وتدبل ورود واعيشك بذكري
لشوقها بعود

وارسم في صورتك
عيونك ملامحك
يا بسمة شفايف
وضحكة خدود

زمانك نداني
ده قبل الميلاد
مكانك في قلبي
يا وطني ومدينتي
يا أجمل بلاد

يا صورة جميله
وهاديه واميرة
يا ملكة فى كون
عشانك بكون

حارس ودارس
فنون الحنين
ودايب سنين

وعاشق عطورك
ربيعك وكونك
يا ساحرة بعيونك
يا بلسم أنين

حنانك وروحك
وقلبك وشوقك
وحبي ف عروقك
بيجري ف وريد

يا حبي الوليد
حابي ف حدود
هواكي ودربك
درب الخلود

بتبعد حدود وتدبل ورود واعيشك بذكري
لشوقها بعود

وارسم في صورتك
عيونك ملامحك
يا بسمة شفايف
وضحكة خدود

بحبك بحبك
يا أجمل وجود

بقلم الشاعر المصري
أحمد إبراهيم النجار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم