فن وثقافة

في ذكرى رحيلها الـ 29 محطات الحب والوجع فى حياة هالة فؤاد

متابعة: سلمى عمرو

في ذكرى رحيلها الـ 29 محطات الحب والوجع فى حياة هالة فؤاد

يمر اليوم 29 عامً على رحيل الفنانة هالة فؤاد التى توفت فى مثل هذا اليوم الموافق 10 مايو من عام 1993.

ولكن هكذا و لأن

على الرغم من الرحلة القصيرة التي قضتها هالة مع الفن والحياة امتلأت بالكثير من الدموع

والآلام والفراق والقليل من الحب والسعادة.

ولكن هكذا و لأن

إلا أنها استطاعت أن تترك بصمة وعلامة جميلة فى نفوس الجمهور الذى عشق برائتها وطلتها

الجميلة على شاشات السينما.

ولكن هكذا و لأن

حيث ولدت هالة فؤاد فى 26 أبريل عام 1958، وهى ابنة المخرج أحمد فؤاد، وظهرت هالة

برفقة والدها فى بعض الأعمال وهى بعمر عامين.

ولكن هكذا و لأن

ومنها أفلام “العاشقة” و”إجازة بالعافية” و”رجال في المصيدة”.

في ذكرى رحيلها الـ 29 محطات الحب والوجع فى حياة هالة فؤاد

حصلت هالة فؤاد على بكالوريوس التجارة عام 1979، وحصلت هالة على في دور البطولة

في فيلم “مين يجنن مين” أمام محمود ياسين وحسين

فهمي، ثم قدمت عدد كبير من الأدوار.

عاشت هالة فؤاد قصة حبها وزواجها وطلاقها من الفنان أحمد زكي، والتى طالها الكثير من

الأحزان حتى بعد وفاة هالة وأحمد ذكي .

وبعد موت جميع أطرافها وتحولت إلى وجع لكل الملايين من محبيهم و التى ارتبطت بالأب والأم والابن هيثم .

الذى عاش أيضاً مات وحيدا بعد وفاة والديه.

بدأت الفنانة هالة فؤاد مشوارها الفنى القصير أثناء دراستها بالجامعة، حيث رشحها المخرج عاطف سالم.

لتشارك في دور بفيلم “عاصفة من دموع”، واستطاعت الفنانة هالة فؤاد أن تحقق نجاحاً كبيراً

وحصلت على جائزتين عن هذا الفيلم .

الأولى من جمعية الفيلم، والثانية من المجلس الأعلى للثقافة.

وبعد هذا النجاح الذي حققته في هذا الفيلم تم ترشيحها لأداء دور مع الفنان أحمد زكى فى مسلسل

“الرجل الذى فقد ذاكرته مرتين”.

وهنا بدأت قصة الحب بينهما لتصبح تلك الفتاة زوجته الأولى والأخيرة.

وخلال أجرته الراحلة هالة فؤاد التي تحدثت عن زواجها من الفنان أحمد زكى قائلة: “استمر زواجنا لمدة عامين.

وأنجبت خلالهما ابننا هيثم أحمد زكى“، ولكن زكى طلب منها بعد الانجاب التفرغ للحياة الاسرية واعتزال الفن.

فرفضت ووقع الطلاق بينهما لتكمل هالة فؤاد مسيرتها الفنية بعد الطلاق حتى تقرر الاعتزال بعد مرضها الأخير.

و ظهر الفنان الراحل أحمد زكي، فى إحدى اللقاءات التليفزيونية وتحدث عن هذا الزواج

قائلا: “كنت أحلم ببيت وأسرة كبيرة وهالة كانت إنسانة

راقية ولطيفة ومهذبة ومثلت معها ووجدتها نموذجًا هائلًا وتوسمت فيها زوجة رائعة”.

وتحدث أحمد زكى عن السبب الرئيسي لـ رفضه عودة زوجته للفن : “أردت أن أحميها من هذا

العالم القاسى بأضوائه ومشاكله.

التى لا تنتهي، لم نحتمل العناد انفصلنا واعترفت أنى ظلمتها لأنى استغرقت فى حلمى لتأثيث

بيت وعزوة لكن الحلم انتهى بشكل سريع”.

وبعد انفصالها عن الفنان أحمد زكى تزوجت هالة فؤاد عام 1990 من عز الدين بركات ، وانجبت منه ابنها الثانى رامي،.

إلا أنها عانت كثيراً خلال هذه الولادة ولهذا قررت هالة أن تبتعد عن التمثيل وارتدت الحجاب

بعد أن قدمت ٢٤ عملًا سينمائيا ودراميًا.

وبعد اعتزالها الفن أعلنت هالة فؤاد عن اصابتها بـ سرطان الثدى وتوجهت إلى فرنسا للعلاج

إلا أنه المرض عاد إليها مرة أخرى.

لتدخل فى غيبوبة متقطعة ثم انتقلت إلى رحمة الله تعالى في عام 1993، عن عمر يناهز 35 عاما.

إلا أن الفنان أحمد زكى حزن حزنا شديدا على وفاة هالة فؤاد ،وعندما علم بخبر وفاتها كان متواجد

ليصور أحد المشاهد سقط مغشيًا عليه.

وتم نقله إلى المستشفى ، وطلب من الجميع عدم الإعلان عن تلك الواقعة ، خاصة أن

هالة عندما توفيت كانت زوجة رجل آخر.

وبعد سنوات قليلة لحق أحمد زكى بـ هالة فؤاد ، اثم رحل ابنهما هيثم بشكل مفاجىء .

ليلحق بوالديه فى مأساة حزينة أحزنت الملايين من محبي أحمد ذكي وهالة فؤاد.

في ذكرى رحيلها الـ 29 محطات الحب والوجع فى حياة هالة فؤاد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم