الأخبار العالمية

سيباستيان كورتس النمساوي يعلن استقالته بسبب قضايا فساد

هناء الصغير

صرح سيباستيان كورتس المستشار النمساوي فى حديث له ، أنه قد قدم استقالته من منصبه، بسبب ضغوط وسط قضية للاشتباه في فساد، وقال كورتس، إن “وزير الخارجية النمساوى شالنبرج سيعمل مؤقتا كمستشار للبلاد”، حسبما ذكرت شبكة “روسيا اليوم”.

وأكد أنه مهما حدث لن يتخلى عن الشعب وأنه “سيبقى زعيم حزب الشعب النمساوي وسيكون عضوا في البرلمان”.

وطلب الرئيس النمساوى ألكسندر فان دير بيلين، من المستشار سباستيان كورتس، اليوم البقاء فى عمله بشكل طبيعى لحين انتهاء التحقيقات فى قضايا فساد مزعومة ضده.

وأشار كورتس – فى تصريح إنه سوف يواصل مهامه وفقا لتكليف الرئيس مشيرا إلى أن الكرة الآن فى ملعب شريكه فى الائتلاف الحكومى (حزب الخضر)؛ فإذا كان يرغب فى إنهاء الائتلاف الحكومى عليه بالبحث عن أغلبية فى البرلمان بالتعاون مع أحزاب أخرى.

وأوضح كورتس أنه بريء من كل اتهامات الفساد والرشوة والخيانة التى تحدثت عنها وسائل الإعلام بتحريض من أحزاب منافسة لافتا إلى ضرورة تطبيق قاعدة المتهم برىء حتى تثبت إدانته.

وذكر إحدى أعضاء حزبه الذى يرأسه كورتس أن الاعضاء قد أصدروا بيانا للبرلمان أكدوا انهم لن يستمروا فى مناصبهم الا تحت رئاسة المستشار كورتس حيث وصفوه بالرئيس الشرعى للحكومة والذى يقود برنامج العمل .

من جانب أخر تظاهر العشرات من الأشخاص امام مقر حزب الشعب الذى يقود الائتلاف الحكومى للمطالبة باستقالة كورتس على خلفيه التحقيق فى تورطه فى قضايا فساد .

وكانت جهات التحقيق قد داهمت مقار حزب الشعب على خلفية بلاغات ضد رئيسه فى وقائع فساد وتزوير استطلاعات رأى نشرت فى بعض الصحف للإطاحة بمنافسين سياسيين وانفاق أموال عامة فى أغراض مشبوهة ولم تنته بعد التحقيقات فى تلك الاتهامات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم