مقالات وأراء

سنين العمر تمضى

بقلم .هيثم القليوبي

سنين العمر تمضى
وأنا مرتحل بين
أمل ….. ويأس
اقلب صفحات الماضي
وكيف كانت حياتي
و على باب حبيبتي
تموج الدنيا بأفراحها
حين يبتسم ثغرها
وأذوب هياما
عندما تهمس كلماتها آذني
أنسى الدنيا ….
و يأتي المساء ليحملنا
كنجمين فى الظلام
نفترش الأرض
نضحك… نغنى
وبعد اللقاء
يذوب الفرح
وينتبني الشوق
وينهرني قلبي
لأني تركتها ترحل
أتقلب على جنبي
أتمنى أن يزول الليل
لأقف من جديد
على قارعة الطريق
لأرى ضحكتها المعهودة
تلوح بيديها البريئة
فأذوب من جديد اشتياق
أطوي صفحة اللقاء
وأذكر كيف كان الوداع
من جديد التقينا
والدموع تنسال
على وجنتيها
أخذتها في صدري
وقلبها ينبض فى جسدي
وأنفاسها تمزقنى
تلقيني بين حب ويأس
ودموعها .
تراقص قلبي ..
بين شوق وحزن
ساد الصمت
ونطقت بصوت محزون
زهرتك حان قطافها
وجاء من يطلبها
تركتها وسرت
بين الأشجار
فمن أين أبدأ النهاية
وكيف أنهى هوانا
مرت الأعوام
و ضاعت الأحلام
لأنني أحببت
بنت السلطان
وأنا لا املك
درهم ولا دينار
سنين العمر تمضى
وأنا على قبرك حبيبتي
أبكى لأني تخليت عنك
وعن حبي وأحلامي
فأرجو الاعتذار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم