الأخبار العالمية

سلطات آبي أحمد تعتقل المئات من أبناء تيجراي بأديس أبابا

وفاء عبد السلام

قال شهود عيان لوكالة أنباء رويترز، إن السلطات الإثيوبية اعتقلت خلال الأسابيع القليلة الماضية المئات من أبناء تيجراي في العاصمة أديس أبابا.

وأفاد المحامي المنتمي إلى حزب معارض في تيجراي، تيسفاليم برهي، لوكالة رويترز أنه يملك معلومات عن 104 معتقلين على الأقل من أبناء تيجراي خلال الأسبوعين الماضيين في أديس أبابا، بالإضافة إلى خمسة اعتقالات في مدينة ديري داوا شرق البلاد.
وأضاف المحامي أنه تلقى المعلومات عن هذه الاعتقالات من زملاء أو أصدقاء أو أقارب للمعتقلين، مشيرا إلى أن معظم الذين طالتهم حملة الاعتقالات هم من الاقتصاد في تيجراي” أصحاب الفنادق والتجار وموظفي الإغاثة وعمال المياومة أو أصحاب المتاجر والنوادل”.

وكانت أكدت السلطات الإثيوبية أنها أغلقت في الآونة الأخيرة عددا من الشركات المملوكة لأشخاص من إقليم تيجراي بسبب صلات مزعومة تربطهم بـ”الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي” المتمردة المدرجة منذ مايو الماضي على قائمة التنظيمات الإرهابية في البلاد، وذلك بعد هيمنتها على سياسة الدولة لمدة ثلاثة عقود حتى عام 2018.
وكما أكد المتحدث باسم الشرطة الإثيوبية جيلان عبدي، في وقت سابق، أن السلطات تلاحق أي شخص بسبب العرق، مشددا على أن الاعتقالات تطال حصرا من يشتبه فيه بارتكابه جرائم.

وأشارت “رويترز” إلى أن هذه تعد ثالث حملة اعتقالات مماثلة في أديس أبابا منذ بدء النزاع العسكري في إقليم تيغراي الواقع في أقصى شمال البلاد في نوفمبر الماضي.
أجرى مفوض الاتحاد الإفريقي للشئون السياسية والسلام والأمن السفير بانكول أديوى، الأربعاء 14 يوليو، مباحثات مع السفيرة الأمريكية لدى الاتحاد الإفريقي جيسى لابين.

وقال مفوض الاتحاد الإفريقي للشؤون السياسية والسلام والأمن عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إن المناقشات تطرقت إلى مستجدات الوضع في إقليم تيجراى الإثيوبى وتشاد والمحكمة المختلطة في جنوب السودان.
وأعرب الجانبان عن الالتزام بالشراكة القوية بين الاتحاد الأفريقي والولايات المتحدة الأمريكية لتحقيق السلام والأمن والاستقرار القاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم