علوم وتكنولوجيا

سامسونج تستخدم الذكاء الاصطناعي في تصميم الشرائح

متابعة: طارق عامر.
تستخدم شركة سامسونج في الوقت الحالي تقنيات الذكاء الاصطناعي في أتمتة عملية تصميم الشرائح. وهي عملية معقدة جدًا.
كما أن سامسونج تعد من أولى الشركات التي بدأت في استخدام هذا الأسلوب.

وتستخدم سامسونج تقنيات الذكاء الاصطناعي المضافة حديثًا إلى برمجيات Synopsys.
وهي واحدة من الشركات الرائدة في تطوير البرامج التي تستخدم في عملية تصميم الشرائح والمعالجات، ويتم استخدام خدماتها من طرف شركات عديدة.

وطبقًا لما صرح به المدير التنفيذي المشارك في Synopsys فتقنيات الشركة الجديدة ستسمح بتصميم معالجات تجارية جاهزة للتصنيع وذلك فقط بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي.
استخدام الذكاء الاصطناعي في تصميم الشرائح والمعالجات هو أمر تحدثت عنه شركات مثل جوجل وإنفيديا سابقًا.

إلا أن أداة شركة Synopsys الجديدة والتي تعرف باسم DSO.ai قد قطعت شوط كبير جدًا في هذا المجال.

وبالاعتماد على هذه التقنية الجديدة سيتم تسريع عملية تصميم وتطوير المعالجات والشرائح بشكل كبير. كما أن هذه التقنية قد تسمح بتصميم وابتكار معالجات جديدة كليًا.

وتلك الأداة الجديدة ستستفيد بشدة من خبرات شركة Synopsys السابقة. وهي التي سيتم استخدامها في تدريب خوارزميات الذكاء الاصطناعي بسرعة وفعالية أكبر.
ومن ناحيتها فقد صرّحت سامسونج من خلال متحدثها الرسمي أنها تستخدم تلك التقنية الجديدة في تصميم وتطوير معالجات إكسينوس خاصتها.

وتستخدم سامسونج هذه المعالجات في هواتفها الذكية منذ سنوات طويلة.

ولم توضح سامسونج بعد ما إذا كانت قد بدأت في تصنيع المعالجات المصممة من طرف الذكاء الاصطناعي أو لا.
ويظهر بوضوح مدى تأثير الذكاء الاصطناعي AI على تصميم وتطوير الشرائح والمعالجات سواء في الوقت الحالي أو في المستقبل القريب.

ومن ناحية أخرى، نشرت شركة جوجل ورقة بحثية توضح فيها استخدام الذكاء الاصطناعي في شرائح Tensor التي ستأتي في هواتف بيكسل 6.
وأوضحت أنها تستخدم مراكز البيانات الخاصة بها لتدريب الذكاء الاصطناعي وتطويره.

وهذه النقطة لها أهميتها نظرًا لأن معالج جوجل الجديد سيتم تصنيعه في مصانع سامسونج.
إلا أن جوجل رفضت أن تصرّح بما إذا كان الذكاء الاصطناعي قد ساهم في تصميم معالجات Tensor أو لا.
وقد بدأت شركات أخرى مصنعة للشرائح مثل IBM وإنفيديا في تجربة هذه التقنيات.

هذا مع العلم أن Synopsys ليست الشركة الوحيدة التي تصمم هذا النوع من البرمجيات، بل هناك منافسين آخرين مثل Cadence والتي تطور أدواتها الخاصة.
المصدر: aitnews

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم