الأخبار العالمية

روسيا وإيران ناقشتا مقايضة إمدادات النفط والغاز.

متابعة: احمد حسين
ذكر نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك، الأربعاء، إن بلاده وإيران ناقشتا تبادل إمدادات النفط والغاز.
وصرح نوفاك لرويترز «الدولتان تفكران أيضا في الاستثمار في بعض مشاريع النفط والغاز».
تخضع الدول لعقوبات غربية شديدة، بما في ذلك قيود على إنتاج النفط، نتيجة لبرنامج طهران
النووي وغزو موسكو لأوكرانيا.
جاء هذا التعليق أيضًا فيما يتعلق بجهود الاتحاد الأوروبي لفرض حظر على النفط الروسي ردًا على حربه
على أوكرانيا، والتي يواجه الاتحاد الأوروبي مشاكل في قبولها.
رفضت المجر حتى الآن سحب مقاومتها للفكرة، مدعية أنها ستحتاج إلى مئات الملايين من اليورو لإنشاء
مرافق معالجة وخطوط أنابيب من أجل التوقف عن استيراد النفط الروسي، في حين أن التحديث
الكلي لنظام الطاقة قد يكلف المليارات.
في الأسبوع الماضي، نفى وزير النفط الإيراني جواد أوجي تضرر شحنات النفط في بلاده وانخفاضها
نتيجة لخفض روسيا لأسعار تصدير النفط.
«بعد القيود المفروضة على صادرات الطاقة، يبحث الجميع عن مستهلكين للنفط».
«عرضت روسيا عدة تخفيضات على مشتري النفط، ولكن بالنظر إلى العقوبات التي فرضها الغرب
سيحتاج الروس إلى وقت لتحديد مكان المستهلكين».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم