مقالات وأراء

رسالة علمية حديثة لتميز بين العطاء الممكن والعطاء الغير ممكن

بقلم ..عبير بنت فايزبن راشد العلي..

صرحت المعلمة عبير عن دور مهم للمعلم والمعلمة ورسالتهم السامية فى مهنة التربية والتدريس

ومكانة الامانة المهنية والرسالة وثمراتها المستقبلية نحو المجتمع

ويتسابق مع التطور الجديد والتقدم الحديث بالمواطنين وطريقة نقلهم بصورة إيجابية وفعالة

ومناسبة لتسير على خطوط واضحة و ممكنة لجميع

المواقف والاحوال الصحية والزمنية لمواكبة العصر الجديد

ومن هنا .. يجب علينا أن نتوقف قليلا ونميز بين العطاء الممكن والعطاء الغير ممكن من الاشخاص ا

لذين تمنعهم احوالهم النفسية بالحالات الصحية او الاجتماعية

ومن هنا يجب علينا ان نقف مع تلك الحالات الخاصة ونشعر بهم وكيف نري نظرتهم الى الحياة وللعالم

وكيف ينظر لهم العالم وكيف تكون الصورة التي تفتقد روح الاحساس و الشعور الحي الذي يجب أن

يتعايش مع هذه الحالات الخاصة ومن هنا نتطرق لدور المعلم والمعلمة الذين يتحملون المسؤالية مع هؤلاء الحالات والاشخاص

ونطرح ونفكر عن طريقة التعامل معهم بالصورة والشكل المناسب

لكل حالة واذا بحثنا عن ذلك سوف نحدد لكل حالة ظروفها الصحية الممكنة للعطاء..

ومن هذا نريد أن نلفت الانتباه إلى دور الرعاية الطبية ودور الحضانة التربوية والتعليمية والمكان الذي لابد ان

توضع فيه هذه الحالات ويجب ان نراعى النفسه ومكان وجودهم

واهمية الحاجة لهما نعم هذه الحالات امانة إنسانية واسلامية ووطنية وفرض كفاية يكفيها

المعلم والمعلمة والإدارة التابعة لذلك المراكز ودور الرعاية الخاصة والعامة ختاماً الامانة

تكليف وتشريف ومهمة نبيلة يتحملها المعلم والمعلمة ومن الواجب الانساني والمهني.. ونتشرف نحنُ بمركزنا بها..

رسالة من معلمة من روح العطاء لأهل العطاء في بلد العطاء.. مملكتنا الغالية.. عبير بنت فايز بن راشد العلي..

 

 

رسالة علمية حديثة لتميز بين العطاء الممكن والعطاء الغير ممكن

https://www.ikbariya.com/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم