مقالات رئيس مجلس الادارة

رئيس مجلس جريدة وموقع إدارة الاخبارية العربية يكتب | الحياة مواقف وعبر

كتب: د: فايز بن راشد العلي..

مقال بعنوان..

(الحياة مواقف وعبر)..

يقول فيها..

كم الدنيا وكم طولها وكم عرضها وبعد وطول سماءها

وكم وكم فيها من أُناس تسير على الطريق

وتركب الطائرات وتركب السيارات والمحركات البسيطة

والكبيرة الخفيفة والثقيلة منها وغيرها..

ولكن هذا الإنسان كيف يتعامل مع غيره من أنواع البشر..

كيف يتعامل مع.

الغني والفقير والعالم والمهندس و الطبيب والمعلم ووو كثير من البشر

من جنسه وعلى كبر سنه وصغره وقوته وضعفه وجنسه وجنسية

ولونه وصلت قرابته..

 

و ماهو نوع التعامل والتعاون معه.؟
.
وحتى نصنف بشكل سهل..

عن أنواع التعامل والتعايش..

– إنساني بمعنى الإنسانية..

– تعامل صلة قرابة ومن حب أوُبغض..

– تعامل عملي مهني وقتي محدد بوقت العمل..

– تعامل من أنواع التجارة والمكاسب الربحية والمنفعية ووقتية محددة..

 

– تعامل حب ووفاء بدون مقابل..

– تعامل حب ووفاء دون إخلاص وبمقابل..

وتختلف أنواع التعامل وأشكالها كثيرة ..

ولكن الذي يستوقف كل إنسان حي وهي التعاملات الإنسانية المبنية على الثقافة والثقةالدينية والايمانية

الذي ترتب كل الحياة وتعدل كل خلل تجاري منفعي او خدمي أو إنساني للحالات الخاصة والعامة..

وهذا هو الذي أريد اصوب قلمي إليه..

 

ولأن كثير من هؤلاء البشر يظن أن المكسب والخسارة من جهده وقوته وعلمه وخبرته

وذكائه وأنه يستطيع أن يصنع المُحال ويفتكر الصعب وقوته قوة أوصلته لمكان عالي بين البشر..

وهذا من ضعف أركان الإيمان الستة..

ونحتاج أن نشرح هذا بمقالات كثيرة من ستة أجزاء..

ولكن قبل أن ندخل في ذلك..

 

أقول للقارئ حتى تصل لمعرفة هذا كله إقرأ في أركان الايمان الستة

في السنة النبوية ثم نستكمل ذلك بالجزء الثاني..

والحياء شعبة من الإيمان..

 

 

رئيس مجلس جريدة وموقع إدارة الاخبارية العربية.. يكتب | الحياة مواقف وعبر..

رئيس مجلس جريدة وموقع إدارة الاخبارية العربية.. يكتب | الحياة مواقف وعبر..
رئيس مجلس جريدة وموقع إدارة الاخبارية العربية.. يكتب | الحياة مواقف وعبر..

https://www.ikbariya.com/

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تنبيه: قلق و ترقب عالمي بسبب المتحور أوميكرون - جريدة الإخبارية العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم