الأخبار العالمية

رئيس ألمانيا: ما حدث في مطار كابل عار على الغرب

سامية فتحي

قال الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير‭ ‬الثلاثاء، إن صور حشود تحاول باستماتة الفرار من العاصمة الأفغانية كابل بعد سيطرة حركة طالبان على الحكم تمثل عارا على الدول الغربية.

وأضاف شتاينماير بعد انهيار الحكومة المدعومة من الغرب في كابل واختفاء قواتها الأمنية المدربة في الخارج “نمر بمأساة إنسانية نشترك جميعا في المسؤولية عنها”.

وترغب ألمانيا التي لها ثاني أكبر قوة عسكرية في أفغانستان بعد الولايات المتحدة في نقل الآلاف من المواطنين ممن يحملون الجنسيتين الألمانية والأفغانية بالإضافة إلى نشطاء حقوقيين ومحامين وأناس عملوا مع القوات الأجنبية.

وقال شتاينماير الذي يعد منصبه شرفيا إلى حد بعيد في بيان في قصر الرئاسة الألماني “صور اليأس في مطار كابل تلحق العار بالغرب السياسي”.

وأضاف “علينا الآن أن نقف بجانب الذين ندين لهم بعملهم ودعمهم لنا”.

ومع ذلك لم تتمكن أول طائرة عسكرية ألمانية تصل إلى كابل منذ استيلاء طالبان على السلطة من إجلاء سوى 7 أشخاص بسبب حالة الفوضى التي عمت المطار بعد وصول الجنود أمس الاثنين.

وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أمس إن “الجيش الألماني يعمل على تأمين الدخول الآن”. وأضاف أن الوضع في المطار قد استقر وستكون هناك المزيد من رحلات الإجلاء خلال اليوم.

المصدر: رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم