مقالات وأراء

( حَدثني الحَرف )

بقلم / محمد عاطف سلامة
لا شَيءَ يُعجبُني ….
فالحبُ ليس كِتابًا مُقدسًا …..
وليس خَاتَمَ الأنبياءِ …..
ولا راويًا يَرويِ
سِيرَ العَاشقين …
لمَجانينِ ليلاهُم …
ولا مَوالً يهزي به المَساءَ
لا يَا حبيبي ….
الحُب هو إقتحامٌ …
ودكُّ حُصونٍ …..
يُشعل الجَوَى ……
ويَنتفضُ الجُنونُ ….
فَدُكَ حُصونَ هَوايَا …
لا تَتَردد …..
كُنْ كَما البُركانِ
وأعلِن ثَورتكَ …
كُنْ كَما البَرقِ
وأبْرِق ….
كُُنْ كَما الرعدِ
وأَرعد …..
يا حبيبًا حِرتُ في هَواهُ
أما لكَ أن تَتَفهمنيِ
ولِرُوحي تَتَوسدُ …
فَعُيونُ المَها في ساحاتِ القَنا …
تَلمعُ وتَزهَد …
وتَحفُر سنون الهَوى
في جَبيِنِك ألفَ خَطٍ
كُلُ خطٍ يَرسُمُ
ألفَ حُبٍ وألفَ هَمَ
ولا زِلتَ تَجلِسُ بهدوءٍ
على حَافةِ النَهرِ
تَتدَلَّى قَدَمَاكَ بالماءِ
خُذني حَبيبي بأحضَانِكَ
واكتفِ بي …
لا تكتفِ مني ….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم