الأخبار العاجلة

حلول علاجية متنوعة وتجهيزات متقدمة.. ونسب نجاح تتخطى المعدلات المعتمدة عالميا

متابعة: الاخبارية العربية


ساعد مركز علاج العقم والمساعدة على الإنجاب بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخبر، الكثير من الأسر بفضل الله، على تحقيق حلم الإنجاب، ورسم على وجوه الأمهات والآباء الابتسامة، بعد سنوات من المعاناة النفسية الناتجة عن تأخر الإنجاب لأسباب مختلفة سواء تعلقت بالزوج أو الزوجة، كالإجهاض المتكرر والأورام، وتكيس المبايض، وانعدام الحيوانات المنوية عند الرجال وغيرها، وتميز المركز بشكل لافت في علاج حالات العقم المعقدة التي لازم الفشل محاولاتها المتكررة للإنجاب في المراكز الأخرى.
ويتفوق على غيره من المراكز المتخصصة، بتجهيزاته المتطورة والكفاءات الطبية المتخصصة التي تحظى بالتأهيل العلمي الرفيع والخبرة الممتازة، إضافة إلى أنه المركز الوحيد المرخص من وزارة الصحة لتقديم خدمة تجميد البويضات في المنطقة الشرقية، وأهلت كل هذه المزايا المركز ليحقق الكثير من الإنجازات الطبية المهمة، وترتفع نسب النجاح فيه إلى معدلات تتجاوز تلك المعتمدة عالميا من منظمة خصوبة الإنسان الأوروبية.
وكان للمختبر إسهام كبير في هذه النجاحات التي تحققت، إذ يعمل به نخبة من الكفاءات الطبية والفنية المتميزة، ويحظى بأحدث الأجهزة، وتتوافر له كذلك خبرة عملية نوعية تراكمية، ما مكنه من إجراء مختلف التحاليل المتصلة بعلاج العقم وعمليات أطفال الأنابيب بدقة عالية، ويقدم خدمات متنوعة وفق أعلى المعايير ومن أبرزها، جمع البويضات وتخصيبها ومتابعة نمو الأجنة ومراقبة تطورها ودرجة اكتمالها إلكترونيا على مدار الساعة دون الحاجة لإخراجها من الحاضنة، وتحليل السائل المنوي المفصل، واستخلاص الحيوانات المنوية جراحيا من الخصية، وتجميدها، إضافة إلى خدمة فحص الجينات «PGD» لاكتشاف الأمراض الوراثية، التي تكثر في حالات زواج الأقارب، واتخاذ التدابير الوقائية باستبعاد الأجنة المصابة وإرجاع الأجنة السليمة إلى الرحم، علاوة على انتقاء جنس الأجنة بعد التلقيح، كما تتوافر بالمركز خدمة تجميد البويضات، وذلك للمحافظة على الخصوبة لفئات أولئك الذين يتلقون العلاج الكيماوي أو الإشعاعي، أو أي علاج يمكن أن يؤثر على صحة الأم وخصوبتها، بالإضافة إلى عمليات تخزين الأجنة الفائضة، والمعالجات الجراحية للرحم والبطن بالمناظير، لتحسين فرص نجاح الحمل، وزيادة فرص استمراره في حالات فقدان الحمل المتكرر، وأيضا العلاج الطبي والجراحي لحالات صعوبة الإنجاب لدى النساء.كما يوفر برامج علاجية متكاملة لحالات العقم الذكري، منها علاج غياب الحيوانات المنوية الكامل من خلال العلاج الدوائي والجراحة المجهرية الدقيقة لاستخراج الحيوانات المنوية من الخصية في حالات انعدامها التام في السائل المنوي، لتحقيق حلم الأبوة بنسب نجاح عالية.
وقد تم تزويد مختبر علاج العقم بأحدث الحاضنات الذكية، التي توفر بيئة آمنة للأجنة، كما أنها تهيئ أفضل الظروف لانقسام وتطور الأجنة، وتساعد على اختيار أفضل الأجنة لزراعتها في الرحم، وهي مزودة بنظم تصوير آلية داخلية تتيح إمكانية مراقبة الانقسام والتطور ومتابعة أفضل الأجنة من خلال شاشة خارجية ترصد تلك المراحل بكل دقة.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم