الأخبار العربية

حلقات القرآن تعود إلى الحرم المكي بعد توقف دام عامين بسبب كورونا

متابعة | طارق عامر

عادت دوائر تحفيظ القرآن الكريم إلى المسجد الحرام بعد توقف دام عامين ، مع الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ممثلة بوكالة شؤون الإرشاد والإرشاد والإدارة العامة للقرآن الكريم. وشؤون الكتاب التابعين لها ، وإعلان استئناف الأوساط القرآنية شخصيًا.

كشف بدر المحمدي ، مدير الدوائر القرآنية ، أنه بعد انقطاع دام قرابة عامين بسبب جائحة كورونا ، استؤنفت دروس تعليم القرآن الكريم شخصيا في المسجد الحرام كل مساء في تمام الساعة الرابعة عصرا وحتي الساعه الثامنة مساء.

وأكد أن الإدارة أعدت خطة تشغيلية للعودة التدريجية لجلسات تعليم القرآن الكريم في المسجد الحرام ، وأن الخطة ستنفذ على مراحل ، حيث وضعت الإدارة عددا من الضوابط لاستئنافها.

من الندوات ، مثل تحديد عدد الطلاب المسموح لهم بالحضور بـ (8) طلاب والسماح بعقد جلسة تدريس واحدة فقط. كما قامت الإدارة بتخطيط وتحديد موقع حلقة في امتداد الملك فهد ، في الطابق العلوي ، أمام سلم الشبكة.

وأوضح المحمدي أن هذه الأنشطة والمبادرات تأتي في إطار الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام وجهود المسجد النبوي لتعزيز دور ورسالة الحرمين الشريفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم