علوم وتكنولوجيا

جوجل تخلت عن هاتف أندرويد الرائد الصغير

متابعة: طارق عامر.

عرضت شركة جوجل في وقت سابق من هذا الشهر سلسلة بيكسل 6 القادمة التي تكشف عن التصميم النهائي وبعض المعلومات الفنية.

وبالرغم من أننا لا نعرف الكثير عن الكاميرا الجديد، أو مجموعة شرائح Tensor الجديدة التي تم تطويرها بالاشتراك مع سامسونج.

ولكن لدينا تصور للتصميم الجديد من كل زاوية.

ويبدو أن هاتفي بيكسل 6 وبيكسل 6 برو من أكثر التحديثات جوهرية على مجموعة هواتف بيكسل

من جوجل منذ أن تم إطلاق النماذج الأولى من مصانع إتش تي سي في عام 2016. ولكن هناك تفصيل واحد واضح يتمثل

في إلغاء خيار هاتف بيكسل الصغير.

وباعت جوجل منذ إطلاق هواتف بيكسل الأصلية في عام 2016 (ويمكن القول قبل ذلك، مع Nexus 5X و Nexus 6P)

إلى العام الماضي هاتفين رئيسيين: بيكسل عادي وبيكسل إكس إل Pixel XL.

وكانت هناك دائمًا بعض الاختلافات إلى جانب حجم الشاشة، مثل البطاريات الأصغر في أجهزة بيكسل العادية.

ولكن كانت تتضمن عتاد متطابق إلى حد كبير.

وفي حال كنت تريد هاتف بيكسل، فلن تفقد أي ميزات مهمة من خلال استخدام الخيار الأصغر.

وكانت جوجل واحدة من الشركات المصنعة للهواتف الذكية المهتمة ببيع الهواتف الصغيرة.

وقد تغير تعريف الهاتف الصغير بشكل مطرد على مدى السنوات القليلة الماضية.

إذ أتاحت الشاشات من الحافة إلى الحافة توفير شاشات أكبر في إطارات أصغر.

ولكن أي شيء بشاشة أقل من 6 إنشًا قطريًا يعد هاتفًا صغيرًا.

وفقًا لهذا التعريف، فإن الهاتف الرئيسي الصغير الوحيد الذي تم إصداره هذا العام هو ZenFone 8،

الذي يحتوي على شرائح Snapdragon 888 وشاشة AMOLED بقياس 5.9 إنشات.

وقدمت جوجل باستمرار هواتف بيكسل أصغر حجمًا على مر السنين. ويحتوي بيكسل 3 على شاشة بحجم 5.5 إنشات،

وكان بيكسل 4 مزودًا بشاشة بقياس 5.7 إنشات.
وغيرت جوجل النمط العام الماضي باستخدام بيكسل 5، الذي جاء بحجم واحد فقط هو 6 إنشات.

وتعود الشركة هذا العام إلى إنتاج جهازي بيكسل رائدين، لكن كلاهما ليس صغيرًا.

وأكدت الشركة أن هاتف بيكسل 6 العادي يحتوي على شاشة بحجم 6.4 إنشات،

بينما يحتوي هاتف بيكسل 6 برو على شاشة بحجم 6.7 إنشات.

ويبدو أن خيار شراء هاتف بيكسل بحجم صغير يختفي مع الهواتف الجديدة، مما يمثل نهاية للتقاليد التي شاركت فيها جوجل لسنوات.

ولا تزال هناك فرصة أن تنتج الشركة هواتف Pixel A مستقبلية بأحجام أصغر.

ولكن هذه تكون أجهزة منخفضة التكلفة مع عتاد داخلي أضعف.

وتضاءل عدد الهواتف الرائدة الصغيرة كل عام، وذلك تبعًا إلى تراجع مبيعاتها.

وراهنت شركة آبل على الفكرة في العام الماضي مع آيفون 12 ميني، أصغر هاتف للشركة منذ سنوات.

ولكن تشير المعلومات إلى أن الشركة أنهت إنتاج الهاتف في وقت أبكر مما كان متوقعًا بسبب ضعف المبيعات.

ويبدو أن قلة الطلب على الهواتف الذكية الصغيرة يتغير إذا كان الهاتف أقل سعرًا.

وبحسب ما ورد لم تواجه شركة آبل أي مشكلة في بيع أحدث إصدار من iPhone SE،

الذي يتم بيعه بسعر 399 دولار، مع ميزات أقل من هواتف آيفون الرائدة.

ومن غير المحتمل أن تختفي الهواتف الصغيرة في أي وقت قريبًا. ولكن الهواتف الصغيرة الرائدة على وشك الانقراض.

المصدر: aitnews

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم