حوادث

تعرُض 6 من أفراد أسرة واحدة ووالدتهم للطعن ب“بريطانيا”

متابعة: أسماء خليل
قام رجل يبلغ من العمر 29 عامًا، بطعن 6 من أفراد أسرة واحدة ب“ فيلادلفيا” البريطانية، صبيحة يوم الجمعة، وقام رجال الشرطة باعتقال الرجل نتاج تلك الجريمة الدموية، حسبما ذكرت “ فوكس 29”.
صرَّحت الشرطة البريطانية أنَّ رجلا بأواخر العقد الثالث ذهب إلى غرف نوم المنزل وطعن ستة ضحايا بآلة حادة، سكينتين من المطبخ مختلفتين.
كما أصيب كل أفراد الأسرة الستة، القاطنين ب“فيلادلفيا”، بجروح دموية خطرة، بالإضافة إلى والدتهم التي تبلغ من العمر 46عامًا.
تم الهجوم في الساعة الرابعة صباحًا، صبيحة يوم الجمعة، من شارع نورث فرونت في كنسينغتون، كما قالت الشرطة أن الضحايا الستة للهجوم ، الذين لم يتم الكشف عن أسمائهم ، تتراوح أعمارهم بين 26 و 46 عاما.
كما كانت الأم في حالة حرجة بعد طعنها في الرأس والرقبة، ووجد الضباط -أثناء البحث- على قريب للأسرة اتُصف بحبه للدموية، وكانت الأسرة قد وصفته لأحد الضباط وسط التحاور معهم.
وقال شهود العيان، أنَّهم شاهدوا المشتبه به وهو يبتعد بعجلات عن مكان الحادث، مكبلا بالسلاسل ووضعه في شاحنة للشرطة من قبل ضابطين، كما جرح المجرم نفسه أثناء الهجوم، ربما ليثبت أنه ضحية، ولكن تم تضميد ذراعيه ويديه، حسبما ذكرت الصحيفة البريطانية.
وجدير بالذكر، أن “ فيلادلفيا” ‏ هي أكبر مدن ولاية بينسلفانيا، وخامس أكبر مدن الولايات المتحدة الأمريكية من حيث عدد السكان، كما أن تلك المدينة اسمها “مدينة الحب الأخوي”؛ لأن الاسم يعود نسبه إلى اسم المدينة في اللغة اليونانية، وتعني الحب الأخوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم