علوم وتكنولوجيا

تعرف على خطورة وضع الهاتف في الجيب.

 

متابعة : سلمى عمرو 

الكثير منا يضع الهاتف المحمول في الجيب إلا أن الكثير من الخبراء حذروا من خطورة هذا الأمر مؤكدين احتمالية

اشتعاله متأثرا بدرجات الحرارة العالية، وفقا لتقرير البيان الاماراتيه .

وقد أكد دينيس كوفيكوف الذي يشغل منصب مدير المركز الهندسي الإقليمي SafeNet الروسى، التابع لمبادرة التكنولوجيا
الوطنية لـ”سبوتنيك”، إن الهاتف الذكى المزود ببطارية ليثيوم أيون وبطارية ليثيوم بوليمر، عندما يتعرض لـ درجات حرارة
المرتفعة يمكن أن تشتعل فيه النيران حتى وإن كان داخل الجيب.
وأشار أيضاً، أنه من الممكن أن تشتعل النيران في بعض أنواع البطاريات أو تنتفخ عند تعرضها
لدرجات حرارة عالية حتى فى جيبك.
وأكد الخبير إذا كان جهازك المحمول له بطارية ليثيوم أيون أو بطارية ليثيوم بوليمر، وهى
أكثر أنواع البطاريات شيوعا، فقد تواجه ظاهرة الارتفاع الحراري التي يمكن أن تؤدى
إلى الاحتراق التلقائى للبطارية”.
كما أوصى الخبير بمتابعة مستوى سطوع الشاشة بعناية، وضبط الإعدادات الداخلية للهاتف
وأكد: على الانسان مستخدم الهاتف أن يقوم بإيقاف تشغيل Bluetooth وGPS، وإلغاء التحديثات
التلقائية للتطبيق. وإيقاف تشغيل وحدة Wi-Fi، وفي حالة تركهم سوف يبحث الجهاز باستمرار
عن شبكة متاحة للاتصال، مما سيسهم أيضا فى ارتفاع حرارة الجهاز.
وحتى تتمكن من حماية الجهاز من الحرارة، نصح الخبير بأن يبقى الأجهزة بعيدا عن أشعة الشمس،
كما من المفضل عدم استخدام أغلفة حماية سميكة تمنع مرور الهواء بالإضافة للتقليل من عدد
التطبيقات التي تعمل فى وقت واحد،لأن هذا الأمر سوف يتسبب من حرارة الجهاز، كما يجب استخدام أجهزة الشحن الأصلية.
أما في حال ارتفاع حرارة الجهاز، أكد الخبير بإزالة غلاف الحماية في حال كانت موجودة
وتعطيل عمل التطبيقات التى تحتاج لإنترنت ووضع الهاتف فى مكان بارد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم