الأخبار العربية

تظاهر ضد التدابير الصحية ببلجيكا

 

متابعة/ نورا علي

 

(قوافل الحرية) اسم أطلقه منظمي الاحتجاج الذي أعلنه رئيس البلدية بروكسل فيليب كلوز اليوم، ولكن تمكنت السلطات البلجيكية من إيقاف ثلاثين مركبة تقريبا كانت متوجه إلى العاصمة للتظاهر ضد التدابير الصحية.

 

قامت السلطات البلجيكية بنشر عدد من عناصر الشرطة على الطرق السريعة لمنع هذه القوافل من الوصول إلى العاصمة، وهذا بعد حظر السلطات للتظاهر المستوحاة من قوافل الشاحنات في كندا،

 

وقال فيليب كلوز صباح اليوم (الإثنين )على أثير إذاعة “لا برو ميير” إنّه “في الوقت الحالي، رصدنا ما بين 400 و500 سيارة، من سيارات تخييم وشاحنات صغيرة. تم منع حوالي ثلاثين مركبة واختفت الأخريات”.

 

واضاف رئيس البلدية الاشتراكي أنه سيكون من الممكن هناك “التفاوض مع الشرطة على مسيرة تجري مشياً على القدمين”. ونبّه إلى أن الأمر يتعلق بعدم أخذ العاصمة البلجيكية رهينة.

 

وأوضح أنّ “ما يعقّد الأمر هو عدم تقديم طلب من قبل المتظاهرين، في بلجيكا ينبغي تقديم طلب للتظاهر ، نحن يقظون، ولهذا قمنا بالتعبئة على نطاق واسع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم