الأخبار المصرية

تدعيم العلاقات الاستراتيجية مع اوربا ومصر لم تقرر لقاءات بين مصر وتركيا

كتب/ياسر صحصاح
أوضح السفير سامح شكري وزير الخارجية أن رسالة الرئيس السيسي التي سلمها لرئيس المجلس الأوروبي تؤكد الاهتمام بتدعيم العلاقات الاستراتيجية مع الاتحاد الأوروبي وأعضاؤه والمفوضية، والتطلع لاستمرار التعاون الوثيق بين الجانبين.

وأضاف أن موضوع السد الإثيوبي أُثير مع عدد وفير من وزراء الخارجية الأوروبيين الذين وصلوا لحضور المجلس الأوروبي، وقد طرحوا أسئلة عن التطورات والرؤية المصرية والتوجه المستقبلي وكان هناك اهتمام بتأكيد عدالة الموقف المصري وتقدير للأسلوب الذي تعاملت به مصر مع القضية وسعيها لتحقيق مصالح الدول الثلاث وابداء المرونة، مع تفهم الطبيعة الوجودية للقضية.
وذكر أن مراقبي المسار الإفريقي مستعدين لتكثيف التعاون للاستفادة بخبرات مفوضية الاتحاد وطرح مقترحات لتجاوز التصلب الحالي في المفاوضات، وبسؤاله هل هناك استعداد لتحول المراقبين لوسطاء، أوضح أن الأمر يتوقف على قرار الرئاسة الأفريقية، والتشاور مع الأطراف.

أما عن لقاء سيادته بسكرتير عام حلف شمال الأطلنطي، فقد أكد أنه كان لقاءً مثمرًا تم خلاله تداول كل قضايا المنطقة، وسبل تعزيز التعاون بين مصر وآليات التحالف لتحقيق الاستقرار ومواجهة مختلف التحديات.

وعلى صعيد آخر، بالنسبة للعلاقات مع تركيا، ذكر السفير سامح شكري أنه لم يتقرر لقاءات بين مصر وتركيا حتى الآن، ومصر تُقيِّم الموقف، وعندما تكتمل الأمور المتعلقة بالحفاظ على الأمن القومي المصري، وعدم التدخل، وإقامة العلاقات على أسس من الاحترام والمصلحة فربما حينئذ يكون هناك جولات أخرى من المشاورات الاستكشافية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم