الأخبار العربية

تخشى مصادر أمنية تصعيدا على خلفية أحداث الشيخ جراح

متابعة / زينب مدكور
تحدثت و سائل إعلام إسرائيلية عن مخاوف من حدوث تصعيد في الضفة الغربية ،
قائلة إن “أحداث الشيخ جراح هي المحرك الذي يحظى بتغطية إعلامية فلسطينية”.
كذلك نقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مصادر أمنية إسرائيلية “تخوفها من التصعيد في الضفة
و ربطها بين أحداث الشيخ جراح والعمليات الأخيرة التي شنها عناصر من فتح والجهاد الإسلامي”.
لذلك قال معلق الشؤون العسكرية في “القناة 12” الإسرائيلية نير دفوري ،
“في الساعات الماضية ربطت مصادر أمنية التوتر المتصاعد هنا منذ فترة وأحداث حي الشيخ جراح ،
وهو عامل مؤثر يرفع مستوى التأهب. وتعزيز القوات “.
و قال المعلق الإسرائيلي ، إن “المصادر الأمنية تقول إن الاختبار هو لصلاة الجمعة القادمة”.
كذلك قال معلق إسرائيلي آخر إن “أحداث الشيخ جراح هي المحرك الذي يحظى بتغطية إعلامية فلسطينية
و هي بالتأكيد حادثة تفجيرية بشكل خاص” إضافة إلى الضفة الغربية.
وبحسب المعلق الإسرائيلي فإن “من أخطر الأمور ما نشهده من إطلاق نار ليلاً ،
وهي تحديداً في شمال الضفة الغربية ، في جنين ونابلس ،
ومن يقف وراءها بالتحديد عناصر محسوبة على فتح وإسلاميين. جهاد والمركز الثالث قطاع غزة “. .
لذلك أضاف: “سمعنا تهديدات ، وهم في غزة لا يخشون عملية إعادة بناء سور القدس”.
أفاد مراسل الميادين ، اليوم الثلاثاء ،
عن استشهاد شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال في قرية النبي صالح شمال غربي رام الله.
وقالت مصادر محلية إن “الشهيد الذي استشهد برصاص الاحتلال الإسرائيلي في قرية النبي صالح ،
هو الأسير المحرر نهاد أمين البرغوثي من بلدة كفر عين”.
استشهد يوم أمس شاب فلسطيني في مواجهات مع قوات الاحتلال في جنين.
تواصلت اعتداءات قوات الاحتلال على الفلسطينيين في حي الشيخ جراح ،
ووقعت مواجهات قبل أيام بين قوات الاحتلال وسكان مختلف مناطق الضفة الغربية ،
في رفض إقامة تجمعات استيطانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم