الأخبار العالمية

تحديد مصدر جديد لتسونامي في منطقة طوكيو الكبرى

متابعة | علي بن سالم

اكتشف الباحثون أدلة جيولوجية على أن الزلازل الكبيرة بشكل

غير معتاد وأمواج تسونامي من منطقة طوكيو – الواقعة بالقرب

من حدود الصفائح التكتونية التي يُعرف أنّها مصدر خطر زلزالي –

يمكن تتبعها إلى حدود صفيحة لم يتم التفكير فيها من قبل.

ونشر الفريق برئاسة جيسيكا بيلاركزيك عالمة الأرض بجامعة سيمون فريزر أبحاثه اليوم

في Nature Geoscience.ويمثل الإكتشاف الرائد للفريق خطراً زلزالياً جديداً

وغير مدروس على اليابان مع تداعيات على البلدان الواقعة على حافة المحيط الهادئ

بما في ذلك كندا.ويشير بيلاركزيك إلى المناطق المنخفضة مثل ديلتا وريشموند وبورت البرني

بإعتبارها معرضة بشكل محتمل لموجات المد التي تنشأ من هذه المنطقة.

وفي عام 2011 تعرض شرق اليابان لزلزال هائل بلغت قوته 9 درجات –

مما أدى إلى إنشاء أكبر منطقة تمزق من أي زلزال مصدره خندق اليابان.

وتسبب في كارثة فوكوشيما دايتشي النووية وتسونامي الذي سافر على بعد آلاف الأميال –

مما أثر على شواطئ كولومبيا البريطانية وكاليفورنيا وأوريغون وهاواي وتشيلي.

وعلى مدار العقد الماضي عمل بيلارشيك وفريق دولي من المتعاونين مع هيئة المسح الجيولوجي اليابانية لدراسة التاريخ

الجيولوجي الفريد لليابان معاً وأكتشفوا وحللوا الرواسب الرملية من منطقة شبه جزيرة بوسو (50 كيلومتراً شرق طوكيو)

التي ينسبونها إلى تسونامي كبير بشكل غير عادي حدث منذ حوالي 1000 عام.وحتى الآن لم يكن لدى العلماء سجلات تاريخية

للتأكد مما إذا كان جزء من حدود صفيحة البحر الفلبيني / المحيط الهادئ بالقرب من شبه جزيرة بوسو قادراً على توليد موجات

تسونامي كبيرة مماثلة في الحجم مثل حدث توهوكو في عام 2011.وجيسيكا بيلارتشيك (SFU) والمتعاونة تينا دورا

(جامعة فرجينيا للتكنولوجيا) عينة عينات من عينات الرواسب من حقول الأرز في منطقة طوكيو الكبرى والتي تحتوي على أدلة

على وقوع زلزال منذ 1000 عام يحتمل أن يكون قد نشأ من مصدر زلزال لم يتم إعتباره تاريخياً. وبإستخدام مزيج من التأريخ

بالكربون المشع والسجلات الجيولوجية والتاريخية وعلم البيئة القديمة،وأستخدم الفريق 13 نموذجاً إفتراضياً وتاريخياً لتقييم كل

من حدود الصفائح الثلاثة بما في ذلك حدود صفيحة البحر القاري / الفلبيني (حوض ساجامي) ،وصفيحة القارات / المحيط

الهادئ الحدود (خندق اليابان) وحدود صفيحة البحر / المحيط الهادئ الفلبينية (خندق إيزو بونين) كمصادر لزلزال عمره 1000

عام.وأفاد بيلارتشيك أنّ السيناريوهات المنمذجة تشير إلى أنّ مصدر تسونامي منذ 1000 عام قد نشأ من المنطقة البحرية قبالة

شبه جزيرة بوسو – وأصغرها (على سبيل المثال ، الزلازل المحتملة بأقل قدر من القوة) مرتبطة بما لم يؤخذ بعين الإعتبار

من قبل. خندق Izu-Bonin على حدود بحر الفلبين وألواح المحيط الهادئ.ويأمل بيلاركزيك أن يتم إستخدام هذه النتائج لإنتاج

خرائط مخاطر زلزالية أكثر إستنارة لليابان.وتقول أيضاً إنّه يمكن إستخدام هذه المعلومات من قبل المواقع الميدانية البعيدة

بما في ذلك كندا لإبلاغ ممارسات البناء وإستراتيجيات إدارة الطوارئ التي من شأنها أن تساعد في التخفيف من العواقب

المدمرة لزلزال مشابه لما حدث قبل 1000 عام.

 

 

 

تحديد مصدر جديد لتسونامي في منطقة طوكيو الكبرى

تحديد مصدر جديد لتسونامي في منطقة طوكيو الكبرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم