حوادث

بعد 11 عاماً من العشق بينهما.. كوبرا تنهي حياة شاب سوداني بالسعودية

سامية فتحي

انهت كوبرا حياة مدربها الشاب السوداني منصور علي،بعدما لدغته وانتقل الى مستشفى عسير بالسعودية، وتوفى الشاب
وكان يدربها منذ 11 عاما، وذلك خلال بث مباشر.

وفي التفاصيل، بعد انتهاء عمله وعروضه أمام الجمهور وأصدقائه في عسير، أراد الشاب منصور استكمال عرضه مع

الكوبرا من غرفته الخاصة في المنزل عبر بث مباشر على “فيسبوك”.

لكن منصور لم يضع في اعتباره أن يتحول مصدر رزقه إلى سبب وفاته، حيث أنه أثناء مداعبته للأفعى واستعراضه

أمام متابعيه في البث المباشر، تلقى لدغتها السامة بشكل غير متوقع.

وعلى الفور استعان منصور بأصدقائه بعد أن انتشر السم في كل جسده، وتم نقله إلى مستشفى عسير لكنه توفي على الفور.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم