الأخبار العربية

بحث الاوضاع في ليبيا لدعم الاستقرار وتطور المسار السياسي.

متابعة: احمد حسين
اجتمع وزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي لمناقشة
الوضع في ليبيا ، وتطور العملية السياسية ، والمشاورات الجارية مع مختلف الأطراف لإيجاد
أوجه التآزر اللازمة لتعزيز أمن ليبيا واستقرارها.
وأقرت وزارة الخارجية التونسية في بيان لها اليوم بأن المناقشات جرت على هامش الدورة العادية الخامسة
والثلاثين لمجلس رؤساء الدول والحكومات. وتركز النقاش على الوضع في ليبيا ، والنهوض بالطريق السياسي 
ومواصلة الحوار مع مختلف الأطراف لاكتشاف أوجه التآزر اللازمة لدعم الأمن والاستقرار في ليبيا 
وتمكينها من استعادة موقعها المتوازن ودورها الرئيسي في المنطقة.
ومن جانبه ، حافظت الدولة المنفية على دعمها لموقف الرئيس التونسي قيس سعيد 
الذي يدعو إلى أن يكون الشعب الليبي حرا في إدارة شؤونه ومنع التدخل الأجنبي.
وشدّد الجانبان على أهمية تشجيع وتعزيز وزيادة العلاقات والتعاون بين الأعمال التجارية والقطاع الخاص
والقطاع العام كعوامل أساسية لتحقيق الاستقرار والتقدم الإقليميين ، حسبما أفادت به الخارجية التونسية.
وقد بعث رئيس المجلس الرئاسي الليبي بتحياته إلى الرئيس التونسي، وحرصه على دعم العلاقات
باتجاه كل ما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم