الأخبار العالمية

انقطاع طويل وكفاح فيسبوك لاستعادة خدماتها مرة اخري.

متابعة: طارق عامر

محاولة إيجاد حل للمشكلة

حقق مهندسو الشركة في المشكلة في أحد مراكز البيانات في كاليفورن بعد تلقي بلاغات وانقطاع لفترة طويلة من الزمن في جميع أنحاء العالم.

أثر الانقطاع على جميع تطبيقات فيسبوك، بما في ذلك WhatsApp و Instagram و Messenger، في جميع أنحاء العالم.

وقد أثر ذلك بشكل كبير على مليارات المستخدمين وكذلك الملايين من المسوقين. ونتيجة للانقطاع، تم أيضا إغلاق جميع أنظمة الشركات الداخلية تقريبا التي يستخدمها الموظفون للتواصل والعمل.

للاتصال هناك حاجة إلى حسابات البريد.

وذكر العديد من العمال أنهم لجأوا إلى التحدث باستخدام حسابات البريد الإلكتروني الخارجية التي لا تقدمها الشركة لأن فيسبوك يعمل بشكل أساسي على نسخة داخلية من الشبكة الاجتماعية لم يكن من السهل الوصول إليها بعد.

يسمح للموظفين بإرسال رسائل البريد الإلكتروني لبعضهم البعض. ومع ذلك، لا يمكنهم إرسال أو تلقي رسائل البريد الإلكتروني من عناوين خارجية.

تضررت جوجل نتيجة ذلك أيضا

هذه الخدمات غير فعالة أيضا لأن الشركة تتطلب من العمال تسجيل الدخول إلى حسابات عملهم من أجل استخدام مستندات Google والتكبير. ونتيجة لذلك، بدأ بعض العمال في استخدام خدمات أخرى مثل FaceTime و Descord.

و لاستعادة الخدمة، تم إرسال مهندسين من الشركة إلى أحد أكبر مراكز البيانات في البلاد في كاليفورنيا، مما يعني أنه لا يمكن إجراء الإصلاح عن بعد.

وعلاوة على ذلك، وبسبب الانقطاع، أعيق بعض العمال مؤقتا من الوصول إلى مباني الشركة وقاعات الاجتماعات. وقد تم ارسال مهندسين الى مركز البيانات

وفقا لما ذكرته صحيفة نيويورك تايمز التى كانت اول من ابلغ عن ذلك
مهندسي فيسبوك يذهبون إلى مركز بيانات كاليفورنيا شخصيا

وفي رسالة بالبريد الإلكتروني إلى الموظفين أرسلت بعد وقت قصير من استعادة الخدمة، ذكر كبير مسؤولي التكنولوجيا مايك شروبفر أن الانقطاع “يؤثر على العمود الفقري لشبكاتنا التي تربط جميع مراكز البيانات لدينا معا”.

وقال في الرسالة “إذا كنت لا تستعيد بنشاط، يرجى التحلي بالصبر وعدم التسرع في إعادة تحميل أي شيء لمنع تأخير تعافي الشبكة”.

كان جرانيت موجزا في وصفه للانقطاع. على الرغم من مزاعم الخبراء الخارجيين بأن المشكلة كانت بسبب مشكلة في تقنية شبكة BGP ، أو بروتوكول بوابة الحدود ، إلا أن الأمر ليس كذلك.

ووفقا لسانتوش جاناردان، نائب رئيس فيسبوك للبنية التحتية، تسبب تغيير خطأ في التكوين في انقطاع الخدمة. كما ادعى أنه لا يوجد دليل على أن الإغلاق أدى إلى اختراق بيانات المستخدمين.

وقال جاناردان: “لقد وجدت فرقنا التقنية أن تغييرات تكوين جهاز التوجيه الأساسية التي تنسق حركة مرور الشبكة بين مراكز البيانات لدينا قد خلقت مشاكل”. تسبب هذا التعطيل في حركة مرور الشبكة في انقطاع الخدمة من خلال التأثيرات المتتالية على كيفية تفاعل مراكز البيانات لدينا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم