الأخبار العالمية

الولايات المتحدة تعتقد أن أمامها حتى نهاية فبراير لإنقاذ الاتفاق الإيراني

متابعة: طارق عامر
تعتقد إدارة الرئيس جو بايدن أن أمامها حتى نهاية شباط/فبراير لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني
“وإلا سيتعين على واشنطن عكس الاتجاه”، وفقا لمسؤولين في الإدارة الأمريكية.

وفي حال لم يتم انقاذ الاتفاق بحلول نهاية الشهر الجاري
 حذر ثلاثة مسؤولين في الادارة الاميركية من انه سيتعين على الولايات المتحدة
“البدء في اجراءات قوية لمنع طهران من الحصول على سلاح نووي”.

وقال مسؤول كبير في الادارة الاميركية عن المفاوضات الرفيعة المستوى
في فيينا ان “هذه الدورة ضرورية” مضيفا “اننا في المرحلة الاخيرة حقا”.

وقال مسؤول ثان في الادارة الاميركية “لا شيء مع ايران يتحرك في خط
مستقيم على الاطلاق، لكننا نقترب من وقت اساسي”.

وقد صرح توني بلينكن، وزير الخارجية الأمريكي، مؤخرا بأن الوقت ينفد وأنه لم يتبق سوى بضعة أسابيع لإنقاذ الاتفاق.
وذكر حسين أمير عبد الله، وزير الخارجية الإيراني، أن الدول الغربية، وفي مقدمتها الولايات المتحدة، يجب أن تتوصل إلى اتفاق في محادثات فيينا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم