صحف وتقارير

الولايات المتحدة تحث المكسيك لحماية خنازير البحر

متابعة | علي بن سالم

الولايات المتحدة تحث المكسيك لحماية خنازير البحر

أعلن مسؤولون يوم الخميس أنّ واشنطن إستندت إلى الأحكام البيئية

لإتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية لحث المكسيك على بذل المزيد من الجهد لحماية

خنازير البحر المهددة بالإنقراض.وقال مكتب الممثل التجاري للولايات المتحدة (USTR)

إنّه يطلب إجراء مشاورات مع المكسيك بموجب الفصل البيئي لإتفاقية الولايات المتحدة

والمكسيك وكندا (USMCA).في حين إتخذت المكسيك العام الماضي تدابير لحماية

أكثر الثدييات البحرية المهددة بالإنقراض في العالم هناك أدلة على أنّها لا تفي بإلتزاماتها بموجب USMCA ،

حسبما ذكر مكتب الممثل التجاري للولايات المتحدة في بيان.

 

وقالت كاثرين تاي: “يلتزم مكتب الممثل التجاري للولايات المتحدة بحماية البيئة ويطلب هذه المشاورات لضمان وفاء المكسيك بإلتزاماتها تجاه البيئة في الولايات المتحدة الأمريكية”.ونتطلع إلى العمل مع المكسيك لمعالجة هذه القضايا “.

هذه هي المرة الأولى التي تحتج فيها حكومة بالأحكام البيئية لإتفاق التجارة الذي دخل حيز التنفيذ في يوليو 2020.

وقال البيان:” إنّ الفاكيتا مستوطنة في أعالي خليج كاليفورنيا في المكسيك مع بقاء ستة منها على الأقل

لكن من المحتمل أن يكون أقل من 19 متبقياً”. مشيراً إلى أنّها مهددة إلى حدٍ كبير بالشباك الخيشومية غير القانونية المستخدمة في صيد الروبيان والتوابا.

ومع ذلك يؤكد العلماء أنّ الأنواع لا تزال قابلة للحياة بيولوجياً إذا أعطيت مساحة للتعافي”.وتغطي المشاورات أيضاً الصيد

غير المشروع في منطقة توبة.وصرح نائب مكتب الولايات المتحدة الأمريكية جايمي وايت ، للصحفيين:” بأنّ واشنطن لديها مخاوف جدية بشأن تطبيق المكسيك لقوانينها البيئية وأنّ المحادثات ستركز على إيجاد حل دائم”.وبموجب USMCA يجب تحديد موعد المشاورات في غضون 30 يوماً ويجب أن يمر 75 يوماً على الأقل قبل أن تتمكن واشنطن من تصعيد النزاع إلى المستوى التالي.وبدون قرار يمكن أن يؤدي ذلك إلى فرض رسوم جمركية لكن كبار المسؤولين في مكتب الممثل التجاري الأمريكي حذروا من أنّه من السابق لأوآنه مناقشة أي إجراءات عقابية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم