اخبار مصرية محلية

المنيا| استخدام أساليب الرى الذكى والحديث جزء من خطة حياة كريمة

هناء الصغير

تفقد الدكتور محمد عبدالعاطى وزير الموارد المائية والري، يرافقه اللواء أسامة القاضى محافظ المنيا، صباح اليوم الاثنين،

عددا من مشروعات تأهيل وتبطين الترع ومخرات السيول بمركز أبوقرقاص جنوب المحافظة، وذلك لمتابعة الموقف التنفيذى

للمشروع القومى لتأهيل وتبطين الترع، والوقوف على الاحتياجات الفعلية لمخرات السيول ضمن استعدادات الوزارة لاستقبال

موسم الشتاء.

 

جاء ذلك بحضور المهندس عبدالحميد البركاوى وكيل وزارة الرى والموارد المائية بالمنيا، الدكتور محمد حلمى رئيس مدينة

ابوقرقاص واللواء أحمد السايس رئيس مدينة ملوي.

 

تابع وزير الرى ومحافظ المنيا، أعمال تأهيل وتبطين ترعة ابيوها الغربى بطول 4 كيلو و 100 متر بمركز ابوقرقاص، ومخر

سيل البرشاوى بمركز ملوى ، وذلك لمتابعة آخر مستجدات الموقف التنفيذى لعدد من المشروعات الجارى تنفيذها بالقطاع

والتى تشمل مشروعات تأهيل وتبطين الترع وأنظمة الرى الحديث وأعمال الحماية الخاصة بتأهيل ورفع كفاءة مخرات السيول .

 

قال وزير الري، إن محافظة المنيا، تعد من المحافظات الأعلى إنجازا فى تنفيذ أعمال مشروع تأهيل وتبطين الترع بمعدل

1300 متر فى اليوم، وأنه جارى التنسيق مع المهندسين القائمين بالأعمال لرفع مساحة التبطين الى 2000 متر فى اليوم،

وذلك لرفع معدلات الإنجاز فى تنفيذ الأعمال خلال الفترة القادمة، للانتهاء من الأعمال قبل 30 يونيو القادم.

 

وأكد “عبد العاطي” ان استخدام أساليب الرى الذكى والحديث، تعمل على رفع وزيادة معدلات الإنتاجية للمزارعين بنسبة 30

الى 40%، واستخدام المزارع للأسمدة سيقل بنسبة 25%، كما سيؤدى إلى تخفيف تكلفة العمالة، مشيراً إلى ان تنفيذ تلك

الاعمال جزء من خطة الدولة لتنفيذ مشروعات “حياة كريمة”، بهدف تطوير الريف المصرى وتحسين حياة الفلاحين

والمزارعين.

 

وناشد وزير الرى ، المواطنين والمزارعين بالحفاظ على ما تم إنجازه من أعمال تأهيل وتبطين للترع، مؤكدا ان الدولة المصرية

بذلت الكثير من المجهودات لتنفيذ الاعمال، مشيراً إلى أنه يتم تعميم المشروع على المساقى الخاصة، وسيتم إنجاز الأعمال

بالنسبة للتبطين الترع والمساقى وفقا لجدول زمنى موحد.

 

من جانبه ، قال المحافظ، إنه تنفيذاً لتوجيهات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية، بإطلاق المشروع القومى لتأهيل

وتبطين الترع، وذلك بهدف الحفاظ على المياه والعمل على ترشيد الاستهلاك والاستخدام الأمثل للموارد المائية فى الزراعية

والري، حيث كان نصيب محافظة المنيا من المشروع تبطين وتأهيل 30 مشروع ، بإجمالى 492 كم فى المرحلة الاولي،

بتكلفة تقديرية مليار و373 مليون جنيه ، حيث تم الانتهاء من تنفيذ الأعمال فى 305 كم ، الأمر الذى أدى إلى تعظيم الاستفادة

من المياه وتوفير الاحتياجات، وتوصيل مياه الرى إلى نهايات الترع دون عوائق وتقليل البخر وتحقيق عدالة التوزيع بين

الأراضى الزراعية، مما يؤدى إلى ارتفاع المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية والحضارية والبيئية خلال المناطق التى تم تنفيذ

المشروع بها

 

 

المنيا| استخدام أساليب الرى الذكى والحديث جزء من خطة حياة كريمة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم