الأخبار العالمية

المعارك تعود إلى مارب والجيش الوطني يحقق تقدما قرب منطقة قرون البور.

متابعة / محمد أبو صالح
قالت مصادر عسكرية في محافظة مأرب أن الجبهة الجنوبية تشهد معارك عنيفة بين الجيش الوطني
المسنود برجال القبائل وميليشيا الحوثي الانقلابية عادت اليوم
في ثلاث جبهات بالمحافظة بعد أيام من الجمود .
وقالت المصادر أن قوات الجيش والقبائل حققت تقدما قرب منطقة قرون البور وجبل اللجمة
شرق جبل البلق الاستراتيجي ،في حين أن مواجهات عنيفة دارت في محيط جبل الردهة
بإتجاه عقبة ملعاء جنوب المحافظة حيث تمكنت قوات ألوية العمالقة الجنوبية من إحباط
محاولات حوثية بالتسلل عبر سلاسل جبلية وأودية إلى أسفل عقبة ملعاء من الناحية
الجنوبية وكبدت الميليشيات خسائر كبيرة.
وأضافت المصادر أن الجبهة الغربية لمأرب شهدت هي الأخرى معارك مع تمكن
قوات الجيش والقبائل من اختراق في التحصينات الدفاعية للميليشيات باتجاه
قرية الزور خلال الساعات الماضية بعد قيام الجيش الوطني بهجوم واسع امتد
حتى روضة جهم، وأن نحو50 عنصر من ميليشيا الحوثي لقو مصرعهم وأصيب
العشرات في تلك المواجهات التي لا تزال مستمرة منذ ساعات الصباح الأولى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم