الأخبار العربية

المرتزقة يعربدون في ليبيا سرقة واغتصاب وخطف

متابعة: انتصار محمد حسين

المرتزقة يعربدون في ليبيا سرقة واغتصاب وخطف

ولقد زاد الغضب في الشارع الليبي بعد إعلان وزارة الداخلية القبض على شقيقين سوريين

في جريمة تقديم رشوة لجهة أمنية مقابل تسهيل عملهما في تجارة النحاس

وكوابل الكهرباء؛ وهو ما يزيد المخاوف من أنشطة المرتزقة في الجرائم الجنائية،

إلى جانب قتلهم الليبيين في ساحات القتال.

واوضحت الوزارة: أن المتهم “أبوخلف” سوري الجنسية، أُلقي القبض عليه خلال حملة قوة
دعم مديريات الأمن بالمناطق لمداهمة “هناكر” الخردة التي تمتهن تجارة نحاس الكابلات
الكهربائية من سيدي سليم لشارع الأسلاك.
وذكرت بأن أبو خلف السوري عرض خلال التحقيق معه مبلغ مليون ونصف المليون دينار
والدخول في شراكة وتوفير الحماية له من قوة دعم مديريات الأمن بالمناطق
مقابل 100 ألف دينار شهريًا، منوهة إلى أنه أُلقي القبض عليه في كمين محكم أثناء
“استلام الجزء الأول من المبلغ وقيمته 100 ألف دولار و380 ألف دينار”.
وبالفعل تم إعداد الكمين بالتنسيق مع النيابة العامة،كما جاء ببيان الوزارة،التي أشارت
إلى أنه تم القبض على شقيقه الذي أحضر المبلغ، وإحالتهما للنيابة العامة.
وأعادت هذه الحالة الأنظار إلي دور هؤلاء المرتزقة النهب والسلب لجمع الثروة في أسرع
وقت وبأي طريق،إلى جانب دورهم في قتل الليبيين خلال الحرب بين الجيش الوطني
الليبي والميليشيات المنضمين إليها.

وذكر النائب في البرلمان الليبي على التكبالي، أن المرتزقة “هم السبب الرئيسي في

نشر الدمار والخراب، ويقومون الآن بالسرقة والسطو المسلح، فهم أتوا إلى ليبيا من أجل

هذا الأمر في الأساس، ويشتركون مع ليبيين مجرمين في سرقة الكوابل النحاسية باحتراف”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم