الأخبار المصرية

اللواء اشرف فوزى يكتب الاصطفاف خلف القيادة السياسية فرض عين

بقلم /أشرف فوزى
الجميع يعلم أن الدولة المصرية تمر بظروف استثنائية، وتواجه العديد من التحديات الصعبة التي تتطلب الاصطفاف خلف القيادة السياسية، وتأكيد توحيد الجبهة الداخلية، بما يدعم قرارات الرئيس عبدالفتاح في الحفاظ على الأمن القومي المصري.

لا نشك لحظة واحدة في أن شعب مصر بجميع اتجاهاته السياسية والشعبية والحزبية يقف صفًا واحدًا خلف القيادة السياسية والقوات المسلحة الباسلة وجميع مؤسسات الدولة لمواجهة الخطر القادم من الغرب، والتصدي لجميع التحديات والمخاطر والمؤامرات التي تواجه مصر داخليًا وخارجيًا”
يقع على عاتقنا جميعا المساهمة في تصدير تلك الصورة الإيجابية إلى العالم الخارجي لتأكيد أن مصر بلد عصية على الاختراق، وأن المصريين يزدادوا قوة وصلابة ولحمة في وقت الصعاب، كلنا جنود في معركة البقاء”.
إن القيادة السياسية، تتعامل مع كل الأزمات التي تواجهها مصر في الملفات والأولويات المختلفة، حملات إعلامية من جماعة الإخوان للتشكيك في الإجراءات التي تقوم بها الدولة خلال الملفات الخارجية التي تمس الأمن القومي المختلفة
وأكد أن هناك الكثير من الدول الإقليمية، تقوم حاليا ضبط توجهاتها، أن الرئيس لديه قدر عال من الثقة، ولديه فرق وطقم عمل من الكفاءة، ، ويجب على كل المواطنين، التسلح بالوعي في المواقف المختلفة، التي تستدعي الثقة بالنفس والجدية في كل السلوكيات، مع توفير مناخ جيد لمواجهة تلك التحديات: “أحنا الظهير للجنود على الجبهة الغربية وغيرها من الجبهات المصرية المختلفة، وهناك حجم تحديات كبير”.
أن الرئيس السيسي لم ولن يألوا جهدًا في السير قدمًا نحو مسيرة البناء والتنمية والتعمير في مختلف المجالات بخطى علمية سريعة وثابتة؛ الأمر الذي ترتب عليه تحقيق إنجازات عملاقة خلال اكثر من ٦ سنوات ماضية شهدت العديد من دول العالم والمنظمات والجهات الدولية المتخصصة بأنه ما كان لها أن تتحقق إلا عبر عشرين عامًا على الأقل وهو ما يُعطي أملًا كبيرًا في مستقبل وطننا المشرق وغد أفضل لأبنائنا وشبابنا، مؤكدًا على أن كل ذلك تحقق على أرض الوطن رغم التحديات الكثيرة التي تواجهها مصر.

واختم بالتأكيد على وقوفه خلف القيادة السياسية وتفويضها في اتخاذ ما تراه مناسبًا لمواجهة الأخطار وحماية البلاد والعباد والحفاظ على مقدرات الوطن، أن جموع الشعب المصري العظيم بكافة أطيافه لا يخفى عليهم ما قدمته وما تقدمه القيادة السياسية من تضحيات من أجل استقرار مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم