الأخبار العاجلة

الكشف عن مفاجأة حول نجل بايدن خلال ساعات! – أخبار السعودية

متابعة: الاخبارية العربية


أعلن إيلون ماسك مالك موقع تويتر الجديد، اليوم (السبت) أنه ما تم منعه من النشر من قبل على المنصة في قضية نجل الرئيس الأمريكي جو بايدن هانتر بايدن سيبث خلال ساعات.

وجمع مكتب التحقيقات الفيدرالي أدلة كافية لاتهام هانتر بايدن، نجل الرئيس الأمريكي جو بايدن، بارتكاب جرائم ضريبية والإدلاء ببيانات كاذبة لشراء سلاح.

ويخضع هانتر لتحقيقات فيدرالية منذ عام 2018.

وأصبح قرار توجيه اتهامات جنائية الآن من سلطة المدعي العام الأمريكي في ولاية ديلاوير.

وقال محامي هانتر إنه لم يحدث أي تواصل بينه وبين المسؤولين الفيدراليين، ونفى مرارا أي مخالفة للقانون.

وكان ماسك قد قام بتعليق حساب مغني الراب الأمريكي كاني ويست على شبكة التواصل الاجتماعي، الجمعة، بتهمة «التحريض على العنف» بعد نشره صورة لصليب معقوف متشابك مع نجمة داود.

وقال ماسك «فقط للتوضيح تم تعليق حسابه بسبب تحريض على العنف»

ويعلق ماسك بذلك على صورة نشرها مغني الراب الذي يواجه عزلة متزايدة بعد تصريحات معادية للسامية وتعبيره عن إعجابه بشكل واضح بهتلر.

وقبل أسبوعين، أثار مغني الراب الأمريكي مزيدا من الجدل، بدءًا من خلافاته مع زوجته السابقة كيم كارداشيان وعائلتها، حتى زملائه في المجال الفني، إلى أن تطورت الأزمة إلى شركات وسائل التواصل الاجتماعي التي قامت بحظر دخول المغني إلى حساباته على تويتر وإنستغرام، بعد نشر رسائل قالت الشركة إنها معادية وتحض على الكراهية.

وأضاف «كل الحيوات مهمة، لكن شعار حياة السود مهمة لا تلعب به. لا ترتد القميص. لا تشترِ القميص. لا تلعب بالقميص. إنها ليست مزحة».وتأتي الحادثة بعدما تعرض ويست لانتقادات لارتدائه قميصاً كُتب عليه «حياة البيض مهمة» خلال أسبوع الموضة في باريس.

في المقابل، اعتبرت رابطة مكافحة التشهير هذه العبارة «خطاب كراهية» ونسبتها إلى المتعصبين البيض الذين بدأوا في استخدامها في عام 2015 ردا على حركة «حياة السود مهمة». وكان من بينهم Diddy الذي نشر مقطع فيديو على إنستغرام يقول فيه إنه «لم يهتز» بالشعار.

كما أضاف «كل الحيوات مهمة – لكن شعار حياة السود مهمة، لا تلعب بالقميص. إنها ليست مزحة».

بدوره، رد مغني الراب وقال: «لم تعجبني محادثتنا.. أنا أبيع هذه القمصان. لا أحد يستطيع التدخل بيني وبين أموالي».





المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم